news-details

خطة للتنقيب عن النفط قرب اعبلين!

كشفت صحيفة "هآرتس" عن خطة تسعى وزارة الطاقة الى تطويرها للتنقيب عن النفط والغاز في أراضي قريبة من مفترق الناعمة – اعبلين.

وتواجه الخطة التي تسعى الوزارة الى اخراجها الى حيز التنفيذ، معارضة شديدة من قبل وزارة حماية البيئة، التي تحذر من أن عمليات التنقيب في المنطقة من شأنها أن تعرض المياه الجوفية في الجليل الغربي للتلوّث، وتلوّث منابع نهر النعمان في المنطقة، وعدة ينابيع صغيرة أخرى في المحمية الطبيعية "عين أفيك".

ويقع الموقع المعد للتنقيب عن النفط قرابة كيلومتر ونصف شمال شرق مفترق الناعمة، في أراضي زراعية تابعة لكيبوتس أفيك. وتدعي الشركتين الحاصلتين على ترخيص التنقيب في المنطقة أنه وقع الاختيار على الموقع لبعده عن مصادر المياه والينابيع والمحميات الطبيعية.

بادرت الى هذه الخطة شركتي التنقيب عن النفط والغاز الاسرائيلييتين "غلوب اكسبلوريشن" و "اس.او.اي. اينرجي يسرائيل”، اللتين حصلتا على ترخيص للتنقيب عن النفط في مناطق الجليل الغربي. علمًا أن وزارة حماية البيئة لا دخل لها بمنح تراخيص التنقيب عن النفط. وتسعى الشركاتن للحفر بعمق مئات الأمتار تحت الأرض بحثا عن نفط وغاز طبيعي.

من جانبها عارضت أيضًا كلمن سلطة حماية الطبيعة وسلطة المياه هذا المخطط الذي يهدد المحميات الطبيعية ومصادر المياه الجوفية في المنطقة. اذ أكدت سلطة الطبيعة أن هذه الخطة تتعارض مع التزام الحكومة بتقليل انبعاثات الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري كجزء من مساهمتها في مكافحة أزمة التغيّر المناخي، والتي تشمل تقليص استخدام الوقود والنفط.فيما اعتبرت سلطة المياه أن الموقع المخطط للتنقيب فيه يقع في منطقة حساسة جدًا من ناحية مصادر المياه، لكنها أكدت أنها لن تعارض في حال صادق المهندس المخوّل بالمصادقة عن التنقيب عن النفط في مديرية الموارد الطبيعية في وزارة الطاقة.

مصدر الصورة: google earth

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..