news

دعوة نتنياهو وغانتس إلى واشنطن لعرض صفقة القرن الأسبوع القادم

اشارت تقارير إخبارية أن البيت الأبيض دعا كلا من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف كحول-لافان بيني غانتس لواشنطن في الأسبوع المقبل، قبيل الإفصاح عما يسمى بـ"صفقة القرن" التي صاغتها عصابة اليمين الاستيطاني الصهيونية في، الإدارة الأميركية.

 

كما أشارت التقارير إلى أن البيت الأبيض ينوي اصدار بيان رسمي يتضمن الكشف عن تفاصيل "الصفقة".

وقال الصحفي في القناة 12 عميت سيغل إن الخطة الأميركية ستشمل فرض ما تسمى "السيادة الإسرائيلية" على المستوطنات في الضفة المحتلة، وفي حال رفض الطرف الفلسطيني للصفقة وفشل المفاوضات بين الطرفين لإقامة دولة فلسطينية، فإنه سيكون من حق إسرائيل ضم كل مستوطنات الضفة.

 

واشارت بعض المصادر الإسرائيلية الى أن هناك من يدعي في قيادة اليمين الاستيطاني أن الصفقة تضمن ضم كل المستوطنات في الصفة المحتلة، الا أن نتنياهو لا يريد ذلك، ويسعى حاليا لضم مستوطنات منطقة غور الأردن.

وكان السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان قد قال لصحيفة "ماكور ريشون"، إن الإدارة الأميركية تنتظر حسم انتخابات الكنيست القريبة، قبل أن تعلن موافقتها على "إزاحة" الحدود شرقا. الا أن التقارير تشير الى أن الإدارة الأميركية لن تنتظر لبعد الانتخابات حتى تعلن عن خطتها.

 

وأشارت صحيفة "يديعوت احرونوت" نقلاً عن مقربين لترامب وصهره كوشنير إلى، أن "صفقة القرن" ستعلن للأطراف المعنية في الأيام القريبة وستعلن بالتأكيد قبل الانتخابات القريبة في إسرائيل. وأضافت أن الخطة الأميركية لم تمرر عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وفي الواقع فهي "لا تتضمنه".

 

كما أشار محللون الى أن دعوة غانتس ونتنياهو معا الى واشنطن هي رسالة من إدارة ترامب أن على كل من حكومة مقبلة في إسرائيل مهما كان من يشكلها عليه أن يتعامل مع الخطة الأميركية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب