news

رئيس وزراء الجزائر الجديد:"الوقت والثقة" ضروريان لتجسيد "طموحات الشعب"

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نور الدين بدوي، بعد تسلم مهامه أمس الثلاثاء أن "الوقت والثقة" ضروريان لتجسيد كافة "طموحات الشعب".

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية عن بدوي قوله عقب مراسم تسليم المهام مع رئيس الوزراء المستقيل أحمد أويحيى، إن "الجزائر تعيش مرحلة خاصة في تاريخها، والجزائريون ينتظرون تجسيد كل الطموحات التي عبروا عنها خلال الأيام والأسابيع الماضية".

وشدد على أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل هذه الطموحات التي ينتظرها الشعب الجزائري بكل فئاته وخاصة الشباب".

ودعا بدوي، الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة أويحيى السابقة، إلى "الالتفاف حول هذه الطموحات التي توجت بخارطة طريق وإصلاحات عميقة وكبيرة ستعرفها الجزائر الجديدة".

وقال "تعهدت بالأمس خلال لقائي مع رئيس الجمهورية على العمل بجد وإخلاص من أجل مرافقة ومواكبة هذه الإصلاحات والعمل على تجسيدها ميدانيا، وأتعهد أمام الشعب الجزائري على أن أكون في الاستماع إليه وخدمته والتقرب منه خاصة من خلال النداءات التي استمعنا إليها خلال الأسابيع الماضية".

واعتبر بدوي أن "الشعب الجزائري هو قوة اقتراح، وسأعمل بمعية الطاقم الحكومي الذي سيرافقني في هذه المهمة الصعبة، على تجسيد كل اقتراحاته ميدانيا".

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أعلن في رسالة وجهها إلى الجزائريين عن قرارات سياسية هامة، بينها عدم ترشحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 نيسان/أبريل القادم وتعيين رئيس وزراء جديد تكون مهمته تنفيذ خارطة طريق تفضي إلى تغيير النظام السياسي بشكل جذري فيما سماه بالجمهورية الجديدة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب