news-details

رجل نمساوي يحطم الرقم القياسي للصمود مغمورًا بالثلج

حطّم رجل نمساوي رقمًا قياسيًا عالميًا ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدما قضى أكثر من ساعتين داخل صندوق من الثلج وهو شبه عارٍ.
وظل النمساوي جوزيف كوبيرل بسروال سباحة فقط، داخل صندوق زجاجي، قبل أن يبدأ المساعدون في صب الثلج عليه. وتحمل جوزيف البرد القارس لمدة ساعتين و8 دقائق و47 ثانية، وهو مغمور بالثلج، محطمًا بذلك الرقم القياسي السابق الذي حققه الرياضي الصيني جين سونجهاو في تشانمين الصين عام 2014، ووقف حينها على ساعة و 53 دقيقة و 10 ثواني.
ونفذ كوبيرل التحدي قبالة محطة القطار المركزية في العاصمة النمساوية فيينا، وسط مراقبة شديدة من قبل المسؤولين لدرجة الحرارة داخل الصندوق، بينما كانت سيارة الاسعاف تنتظره خارجه في حال طرأ أي طارئ.
وقال أحد عابري السبيل ان هذا العمل جنوني من أساسه، ولكن لأجل تحطيم رقم قياسي فهذا مدهش. 
وكان كوبيرل قد جلس في صندوق مليء بالثلج طوال ساعة كاملة في برنامج تلفزيوني، وبعد ذلك حدد هدفه المقبل وهو تحطيم الرقم القياسي. 
وبعد بلوغه هذا الهدف، أعلن الرجل النمساوي إنه كان بوسعه أن يبقى لفترة أطول في الثلج لكن "لم يكن هناك لزوم بذلك".
تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..