news

روسيا تحبط "هجوما صاروخيا" على قاعدتها الرئيسية في سوريا والجيش السوري يحبط هجوم النصرة في حماة

موسكو - الوكالات - قالت وزارة الدفاع الروسية، أمس الاثنين، إن مقاتلي "جبهة النصرة" حاولوا الهجوم على قاعدة حميميم الروسية الجوية في محافظة اللاذقية السورية، السبت الماضي، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وأوضحت وزارة الدفاع أن مسلحي "النصرة"، الموالية لتنظيم القاعدة، أطلقوا 6 صواريخ على القاعدة الجوية، مشيرة إلى أن الصواريخ دمرت كلها.

والسبت، قال التلفزيون الرسمي السوري إن الدفاعات الجوية في قاعدة حميميم تصدت لقذائف صاروخية وطائرات مسيرة أطلقتها "مجموعات إرهابية".

وتتخذ القوات الروسية من حميميم قاعدة عسكرية رئيسية لها في سوريا، ومقرا لانطلاق عملياتها على اوكار الإرهابيين في الأراضي السورية.

وتسيطر "جبهة النصرة"، المدرجة على لوائح الإرهاب، مع فصائل متطرفة ومقاتلة أقل نفوذا على إدلب وأرياف حلب الغربي، وحماة الشمالي، واللاذقية الشمالي الشرقي.

الجيش السوري يحبط هجومًا لإرهابيي النصرة بريف حماة الشمالي

ردت وحدات من الجيش السوري بضربات نارية مركزة على تجمعات المجموعات الإرهابية في ريف حماة الشمالي وأحبطت محاولات إرهابييها الاعتداء على النقاط العسكرية المتمركزة لحماية البلدات الآمنة.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة الذين شنوا هجوما على المناطق الآمنة في محور الحماميات.

وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم الإرهابي بعد تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالأفراد وإجبار من تبقى منهم على الفرار باتجاه المناطق التي انطلقوا منها فضلا عن تدمير عتاد وكميات من الأسلحة والذخائر كان بحوزتهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب