الأخبار


ححق منتخب البرازيل اللقب التاسع لكوبا أميركا، بفوزه ليل أمس على منتخب البيرو في مباراة رائعة شهدت طرد نجم اللقاء جابرييل جيسوس.

وانتهت مباراة البرازيل والبيرو بفوز السيليساو 3-1 والحصول على لقب كوبا أمريكا 2019 التي أقيمت على الأراضي البرازيلية بالذات، ليحقق إنجازا غير مسبوق بفوزه باللقب القاري خمس مرات في خمس مرات استضافت البرازيل فيها البطولة.

 صنع جابرييل جيسوس هدفا وسجل آخر وطُرد في الشوط الثاني خلال المباراة النهائية التي أجريت على استاد ماراكانا ليل الأحد.

وتقدم البلد المستضيف عكس مجريات اللعب في الدقيقة 15 بعد مهارة رائعة من جيسوس. ومر مهاجم مانشستر سيتي من اثنين من المدافعين وأرسل تمريرة عرضية إلى إيفرتون غير المراقب ليسدد بسهولة من مدى قريب في المرمى.

وأدرك البيرو، التي لم تفز باللقب منذ 1975، التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء نفذها باولو جيريرو بنجاح بعد لمسة يد ضد تياجو سيلفا.

وهذا هو أول هدف تُمنى شباك البرازيل به خلال ست مباريات في البطولة، لكنه لم يزعزع ثقة الفريق الذي استعاد التقدم قبل لحظات من الاستراحة.

وأظهر روبرتو فيرمينو مهارة رائعة في الناحية اليمنى ومرر الكرة إلى أرتور الذي انطلق للأمام وهيأها إلى جيسوس ليهز شباك بيدرو جاليسي.

وضغط البيرو من أجل الهدف الثاني بعد طرد جيسوس لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 70.

وتعرض جيسوس لخطأ من كارلوس زامبرانو قبل ذلك بدقائق وعندما حاول الثأر حصل على الإنذار الثاني.

لكن البرازيل، أمام 70 ألف متفرج في ريو دي جانيرو، كان صاحب الكلمة الأخيرة إذ جعل البديل ريتشارليسون النتيجة 3-1 في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء.

وهذا هو أول لقب كبير للبرازيل منذ كوبا أمريكا 2007 والأول للمدرب تيتي الذي تولى المسؤولية قبل ثلاث سنوات.

 

;