الأخبار


بلغ منتخب الجزائر، الليلة، الدور ربع النهائي من بطولة أمم إفريقيا بفوزه الكاسح على منتخب غينينا بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جمعهما على استاد الدفاع الجوي في العاصمة المصرية، القاهرة. 

وبعد فشل منتخبي مصر والمغرب ببلوغ ربع النهائي تسلط الأضواء الآن على مباراة منتخب تونس مع غانا اليوم والتي تختتم مرحلة ثمن النهائي، علّها تأتي بمندوب آخر للمنتخبات العربية الافريقية الى ربع النهائي.

وسيلاقي المنتخب الجزائري في الدور ربع النهائي للبطولة، الفائز من لقاء الغد الذي سيجمع بين ساحل العاج ومالي، وهو يبحث عن ثاني ألقابه في البطولة القارية بعد اللقب الوحيد الذي أحرزه عام 1990.

وأنهى المنتخب الجزائري الذي سيطر على أجواء اللقاء في معظم دقائقه، الشوط الأول لصالحه بهدف وحيد بعد كرة ثنائية جميلة بين بغداد بونجاح وزميله يوسف بلايلي الذي تلقى كرة جميلة من بونجاح وسدد الكرة قوية في الشباك الغينية.

وعزز نجم البطولة رياض محرز من تقدم الجزائر بهدف ثان جاء في الدقيقة الـ57 بعد كرة عرضية هيأها لنفسه داخل صندوق الجزاء وسددها قوية بيسراه على يمين الحارس. وقضى البديل الهداف آدم وناس على آمال غينيا في العودة إلى أجواء اللقاء، بإحرازه الهدف الثالث من تسديدة قوية في الدقيقة الـ83 استقرت في الشباك، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للجزائر بثلاثية نظيفة.

وتبقت مبارتان في مرحلة ثمن النهائي تجمع بين غانا وتونس، ومالي وساحل العاج. بينما ضمن كل من منتخبات السنغال (تغلب على أوغندا 1 - صفر)، ونيجيريا (هزم الكاميرون 3-2)، وجنوب افريقيا (هزم مصر صفر - 1)، ومدغشقر (هزم الكونغو بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادل 2-2)، وبنين (تغلب على المغرب 4-1 بركلات الترجيح بعد تعادل 1-1).

فشل منتخب الفراعنة

وعمّت حالة من الحزن والغضب عموم الجماهير المصرية أمس الأحد غداة خروج منتخب الفراعنة من الدور الـ16 لكأس الامم الافريقية أمام جنوب افريقيا، بعدما اهتزت شباك المنتخب المصري في الدقائق الاخيرة من عمر المباراة.

وأدت الهزيمة إلى موجة اقالات واستقالات فورية لمسؤولي كرة القدم وأزالت البريق عن مناسبة رفيعة المستوى تطوعت مصر لاستضافتها في فترة قصيرة بعد سحب استضافة البطولة من الكاميرون.

ومُنيت شباك مصر بأول هدف في البطولة أمام جنوب افريقيا ليكون الهدف الذي أقصى المنتخب المصري، الذي فاز بمبارياته الثلاث في دور المجموعات بشباك نظيفة لكن بعروض غير مقنعة. وكان لدى الجمهور المصري آمال كبيرة في فريق الفراعنة بقيادة البطل الوطني محمد صلاح الفائز بدوري أبطال أوروبا. وأحرز مصر كأس أمم أفريقيا سبع مرات وجاء في المركز الثاني عام 2017.

 

;