رويترز - مني برشلونة بأول هزيمة له في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي بعد خسارة البطل 2-صفر أمام سيلتا فيجو المتعثر عقب ادخاله 11 تغييرا على التشكيلة في حين تعرض المهاجم عثمان ديمبلي لاصابة مزعجة قبل لقاء الاياب أمام ليفربول في قبل نهائي دوري الأبطال.

وكان ديمبلي، الذي حل بديلا في انتصار برشلونة 3-صفر على ليفربول في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال الاسبوع الماضي، واحدا من مجموعة صغيرة من اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا منذ البداية في مواجهة سيلتا بعد أن أجرى المدرب ارنستو بالبيردي تغييرات كثيرة عقب فوزه باللقب يوم السبت الماضي.

ودفع هذا الانتصار برصيد سيلتا إلى 40 نقطة ليقترب خطوة أكبر من ضمان النجاة من الهبوط لكن هذا كان يعني أن رايو فايكانو صاحب المركز 19 هو أول فريق هبط لدوري الدرجة الثانية عقب خسارته المذلة 4-1 أمام ليفانتي وهو ما جمد رصيده عند 31 نقطة من 36 مباراة.

منح ماكسي جوميز مهاجم اوروجواي سيلتا تقدما مستحقا في الدقيقة 67 بعد أن اندفع على الارض ليحول تمريرة منخفضة نحو شباك ياسبر سيلسن الحارس البديل لبرشلونة بعد أن تم الغاء هدف لأصحاب الأرض بداعي التسلل عقب مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد.

وضمن اياجو اسباس قائد سيلتا الفوز خارج ملعب الفريق بعد ان سجل من ركلة جزاء عقب الاحتكام لحكم الفيديو المساعد بعد لمس صمويل اومتيتي لاعب برشلونة الكرة بيده.

ويملك برشلونة، الذي خسر لأول مرة منذ الخسارة 4-3 أمام ريال بيتيس قبل نحو ستة أشهر، 83 نقطة بينما يملك اتليتيكو صاحب المركز الثاني 74 نقطة عقب خسارته 3-صفر أمام اسبانيول في وقت سابق أمس السبت. 

إعلانات

;