الأخبار


 أكد جولدن ستيت وريورز شهرته في تعويض الفارق في الربع الثالث بعدما قدم أداء دفاعيا مذهلا وأحرز 18 نقطة متتالية ليفرض سيطرته على مستضيفه تورونتو رابتورز ويفوز 109-104 في المباراة الثانية في نهائي دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين الليلة الماضية.

وأدرك وريورز التعادل 1-1 في السلسلة التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات ليمدد الفريق سجله القياسي بالانتصار مرة واحدة على الأقل خارج ملعبه في آخر 23 سلسلة في الأدوار الإقصائية منذ الدور الأول في 2013.

وهذه هي المباراة الخامسة على التوالي التي يتأخر فيها وريورز حامل اللقب في آخر موسمين بفارق 12 نقطة أو أكثر.

ففي آخر ثلاث مواجهات في نهائي القسم الغربي ضد بورتلاند تريل بليزرز تأخر بفارق 17 و18 و17 نقطة على الترتيب لكنه خرج منتصرا في كل هذه المباريات.

وبعد خسارته المباراة الأولى 118-109 عندما تأخر بفارق 12 نقطة وسط تألق باسكال سياكام كان وريورز عازما على التعويض قبل العودة لاستضافة المباراتين الثالثة والرابعة في أوكلاند يومي الأربعاء والجمعة.

وشهدت تشكيلة وريورز الأساسية تغييرا واحدا عن المباراة الأولى بعدما قرر المدرب ستيف كير الاعتماد على دي ماركوس كازنز العائد من إصابة منذ 15 أبريل نيسان.

وجاءت البداية متكافئة وأحرز كلاي طومسون أول تسع نقاط للفريق الضيف غير أن رابتورز تقدم 19-13.

واستعاد وريورز توازنه سريعا بتسجيل عشر نقاط متتالية ليتقدم 23-19 لكن رابتورز أنهى الربع الأول لصالحه 27-26 بفضل تألق كواي ليونارد الذي أحرز تسع نقاط.

وبدا ستيف كوري لاعب جولدن ستيت في حالة سيئة في الربع الأول وفشل في تسجيل أي من محاولاته الست واكتفى بأربع نقاط من خمس رميات حرة.

وبعدما سجل وريورز نقطتين في بداية الربع الثاني أحرز تورونتو عشر نقاط متتالية ليتقدم 37-28.

لكن كازنز، الذي لم يلعب سوى أقل من تسع دقائق في المباراة الأولى، أحرز سبع نقاط متتالية ليقلص وريورز الفارق.

وفرض رابتورز سيطرته ليتقدم 47-35 وسط دفاع سيء من حامل اللقب.

ونجح كوري أخيرا في تسجيل أول ثلاث نقاط من اللعب المفتوح قبل ثلاث دقائق و44 ثانية من نهاية الربع الثاني.

وأحرز كوري عشر نقاط في الوقت المتبقي ليعود وريورز مرة أخرى إلى المباراة إذ انتهى الشوط الأول بتقدم رابتورز 59-54.

 

* 18-صفر

ولم يتوقع أكثر المتشائمين بين جماهير رابتورز أن يشاهد انهيار فريقه في بداية الربع الثالث.

ولجأ ستيف كير مدرب وريورز لبعض التغييرات في الثنائيات الدفاعية في فريقه ووضع أندري إيجودالا لمراقبة سياكام بينما عهد إلى طومسون مراقبة ليونارد

وأتى الأمر ثماره إذ سجل وريورز 18 نقطة متتالية وسط ذهول لاعبي رابتورز ليطبق الصمت على جماهير الفريق في سكوتيابنك أرينا.

وفقد رابتورز الكرة في ست مناسبات وفشل في تسجيل أول تسع محاولات على السلة.

وأوقف فريد فان فليت انهيار رابتورز برمية ثلاثية ليقلص الفارق إلى 72-59 لصالح الفريق الضيف وهو أكبر تقدم له في المباراتين حتى الآن.

ومنذ ذلك الحين لم يفرط وريورز في تأخره وبدأ الربع الأخير متقدما 88-80.

ووصل الفارق إلى 106-94 بفضل تألق بدلاء وريورز كوين كوك وأندرو بوجوت في ظل خروج طومسون بسبب إصابة في العضلة الخلفية للفخذ فيما عانى رابتورز من خروج كايل لوري بعد ارتكاب ستة أخطاء شخصية.

وقدم الفريقان أداء دفاعيا مذهلا في آخر ست دقائق.

وفشل وريورز في تسجيل أي نقاط لمدة خمس دقائق ونصف ولم يستغل رابتورز ذلك بفضل نجاح دفاع منافسه في إيقاف الهجوم أيضا.

وسجل داني جرين رمية ثلاثية ليقلص النتيجة إلى 106-104 قبل 26.9 ثانية من النهاية.

ولجأ رابتورز للدفاع ضد كوري باثنين من المدافعين بغرض خطف الكرة وعدم ارتكاب خطأ.

وكاد كوري، الذي لم يسجل أي نقطة في الربع الأخير، أن يفقد الكرة لكنها وصلت إلى شون ليفنجستون الذي مررها إلى إيجودالا ليحرز رمية ثلاثية حسمت فوز وريورز.

ورغم خروجه في نهاية الربع الثالث كان طومسون الأكثر تسجيلا في صفوف وريورز برصيد 25 نقطة وتبعه كوري وله 23 نقطة.

وأنهى كازنز المباراة مسجلا 11 نقطة واستحوذ على عشر كرات مرتدة بالإضافة إلى ست تمريرات حاسمة وأضاف دريموند جرين 17 نقطة واستحوذ على عشر كرات مرتدة و9 تمريرات حاسمة.

وتصدر ليونارد قائمة مسجلي المباراة برصيد 34 نقطة بينما اكتفى سياكام بإحراز 12 نقطة بعدما سجل 32 نقطة في المباراة الأولى.

;