news

زعيم الانقلابيين في فنزويلا بصورة جديدة مع عصابة كولومبية!

 

أظهرت صورة جديدة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي زعيم الانقلابيين في فنزويلا خوان جوايدو، والمدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية وقوى الاستعمار والرأسمالية العالمية، مع عصابة اجرامية كولومبيا، في اشارة ربما لمساعيه الحصول على دعم من جهات اجرامية أيضًا لمحاولة اسقاط الرئيس الفنزويلي الشرعي نيكولاس مادورو وحكومته.
وأشارت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية الى ان الزعيم الانقلابي الذي دفعت به واشنطن في اطار حملتها لاسقاط الحكومة في فنزويلا، قد يتعرض للمساءلة في ظل علاقاته بعصابات للجريمة المنظمة في كولومبيا.
وقد تشير هذه العلاقة الى طرق تسلله من خارج فنزويلا عبر الحدود الغربية للبلاد ليظهر في فيديو عند المحاولة الانقلابية الى جانب بعض الشخصيات التي تظهر بزي عسكري.
وفي تعقيبه على الفضيحة أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن هذه الصور خير دليل على علاقة جوايدو بعصابات تهريب المخدرات والقتلة والمجرمين، وعلاقاتهم باليمين الفنزويلي. وأكد "لم يعد بإمكان أحد انكار هذه العلاقة الآن"!
وزعم جوايدو أن هذه الصور الملتقطة الى جانب زعيمين من عصابة "راستروجوس" الاجرامية ليست ذات أهمية كبيرة، وقد تم التعرف الى الشخصين كـ "ايل بروذر" و"ايل مينور". 
ويرى مراقبون ومحللون حسبما أفادت "ذي غارديان" أن من شأن هذه الصور أن تضر بمكانة الزعيم الانقلابي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب