news-details

سلطة الطبيعة تتراجع وتتيح قطف الزعتر والعكوب والميرمية

يتوقع أن تتراجع سلطة الطبيعة والحدائق العامة، عن تعليماتها السابقة بحظر قطف بعض الأعشاب الطبيعية في البلاد، ومنها الزعتر والعكوب والميرمية في بعض المناطق.

وحسب تقارير اعلامية فإن السلطة تلقت في السنوات الأخيرة العديد من الشكاوى من المواطنين العرب الذين احتجوا على حظر قطف هذه الزعتر والعكوب والميرمية، التي تعتبر من مميزّات المطبخ الفلسطيني.

وأكد شاؤول جولدشطاين – مدير عام سلطة الطبيعة والحدائق أنه في الأشهر القريبة سيتم وضع سياسة شاملة وعامة وسيسمح بقطف الأعشاب المذكورة لاستخدام ذاتي، ولكن سيحظر قطفها على نطاق تجاري.

وكانت مؤسسة عدالة قد توجهت للسلطة ولوزارة حماية البيئة مطالبة بتغيير السياسة بشأنها، ليسمح بقطفها، والحفاظ على الميراث الثقافي والحضاري للمطبخ الفلسطيني.

وقدمت بين الأعوام 2016 و 2019 26 لائحة اتهام ضد مواطنين عرب قاموا بقطف الأعشاب، ووزرعت 151 غرامة لقطف الكوب والزعتر الذين وضعتهما سلطة الطبيعة تحت حماية خاصة منذ عشرات السنين خشية الانقراض.

وأكد المحامي ربيع اغبارية من عدالة أن "سلطة الطبيعة فهمت أن سياستها الحالية غير متناسبة بأدنى"، مؤكدًا أنها لم تقدم أي تبرير قانوني لهذه السياسة، والتي قد تبرر منع قطف العكوب والزعتر والميرمية بشكل يشكل استمرار انتشارها للخطر. وأوضح أنه لا مبرر لمقاضاة المواطنين جنائيًا لقطفها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..