news

سلطنة عمان تنفي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل

*السلطنة لم تنف وجود مكتب إسرائيلي تمثيلي في السلطنة*

زعمت سلطنة عمان إنّها لم تقم أي "علاقات دبلوماسية" مع إسرائيل، ردا على حديث رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجية، "الموساد"، الذي قال إن اسرائيل تعيد إقامة "علاقات رسمية" مع السلطنة.

وادعت وزارة الخارجية العمانية في تغريدة على حسابها في تويتر إنّ "ما تناقلته بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي حول إقامة علاقات دبلوماسية بين السلطنة ودولة إسرائيل لا أساس لها من الصحة". وأضافت "السلطنة حريصة على بذل كل الجهود لتهيئة الظروف الدبلوماسية المواتية لاستعادة الاتصالات بين كل الأطراف الدولية والإقليمية للعمل على تحقيق سلام بين السلطة الوطنية الفلسطينية وحكومة دولة إسرائيل بما يؤدي الى قيام دولة فلسطين المستقلة".

وكان رئيس الموساد يوسي كوهين قد قال في مؤتمر عقد في هيرتسليا هذا الأسبوع، إنه "في الآونة الأخيرة، أُعلن عن إعادة العلاقات الرسمية مع سلطنة عُمان وكذلك إنشاء مكتب تمثيلي لوزارة الخارجية الإسرائيلية في هذا البلد". ولم يتطرّق البيان العماني إلى "المكتب التمثيلي" الوارد في تصريحات كوهين.

وخلال سنوات التسعين، افتتحت كل من إسرائيل وسلطنة عمان مكتبا تجاريا أسوة بدول خليجية اخرى، وقررت السلطنة إغلاقهما في العام 2000 في أعقاب الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وكان نتنياهو قد زار السلطنة في شهر تشرين الأول من العام الماضي، برفقة زوجته في زيارة دامت يومين، ولم يعلن عنها إلا بعد ختامها، واستقبله حاكم السلطنة قابوس بن سعيد.

والاسبوع الماضي، أعلنت سلطنة عمان عزمها على فتح سفارة لها في الاراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي استقبله الفلسطينيون بحذر خوفا من أن يخفي اعترافا ضمنيا باسرائيل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب