news-details

سمير الخطيب ينسحب من ترشيحه لرئاسة الحكومة اللبنانية

 قال رجل الأعمال اللبناني سمير الخطيب امس الأحد بعد لقائه مع مفتي لبنان إن "السنة يريدون سعد الحريري" رئيسا للوزراء منهيا ترشحه هو للمنصب.

وكان الحريري قد استقال من رئاسة الحكومة في 29 تشرين الأول بسبب الاحتجاجات على النخبة الحاكمة. واستمرت الاحتجاجات منذ ذلك الحين مما يجعل لبنان في مسيس الحاجة لحكومة جديدة للبدء في علاج الأزمة الاقتصادية.

ومنصب رئيس الحكومة مخصص للسنة في لبنان طبقا لنظام المحاصصة الطائفي. وقال الحريري الأسبوع الماضي إنه يدعم الخطيب مع ظهور توافق بين الأحزاب اللبنانية الرئيسية على تكليفه قبيل مشاورات رسمية من المقرر أن يجريها الرئيس ميشال عون اليوم الاثنين.

لكن الخطيب تحدث بعد لقائه من المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان وقال إن المفتي يدعم الحريري.

وأضاف الخطيب "علمت من سماحته أنه نتيجة اللقاءات والمشاورات والاتصالات مع أبناء الطائفة الإسلامية تم التوافق على تسمية الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة".

وتابع الخطيب أنه سيتوجه إلى منزل الحريري في بيروت "لإبلاغه بهذا الأمر، لأن الرئيس الحريري هو من سماني" لتشكيل الحكومة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..