الأخبار


حيفا- مكاتب "الاتحاد"- وجد سكان تل ابيب أنفسهم ضائعين، صباح أمس الاربعاء، بعدما قامت جماعة متطرفة بتغيير أسماء العديد من شوارع المدينة الرئيسية والاماكن التي وقعت فيها عمليات تفجيرية الى اسماء تحمل اسم الشهيد ياسر عرفات وقيادات من حركة حماس.

ووفقا لتقرير صحيفة "يديعوت احرنوت" وضعت العلامات المثيرة للجدل من قبل ما يسمى "مشروع النصر الإسرائيلي"، وهي مجموعة تحتج على ما يقولون إنه رد إسرائيلي ضعيف على" الإرهاب" الفلسطيني.

وعلى سبيل المثال تم تغيير اسم شارع "الملكة ايستر" الى شارع "مطعم الدولفنيريم" (نادٍ ليلي حيث فجر فلسطيني نفسه داخله في عام 2001، ما أسفر عن مقتل 21 اسرائيليا)، وتم تغيير اسماء العديد من الشوارع الأخرى إلى شارع ياسر عرفات وشارع إسماعيل هنية وغيرها.

وقالت الجماعة في بيان "يشعر الجمهور الاسرائيلي بخيبة أمل لضعف استجابة الحكومة الاسرائيلية لردع حماس بعد وقف إطلاق النار الذي تم التوصل اليه بعد الجولة الاخيرة من القتال".

ودعت الجماعة المسؤولين الاسرائيليين والجيش والمجتمع الإسرائيلي بأسره إلى التحول من سياسة التهدئة إلى سياسة النصر من خلال الوسائل العسكرية والاقتصادية والسياسية.

*صورة توضيحية

;