الأخبار


أعلن جيش الاحتلال صباح اليوم الخميس، أنه عثر على جثة جندي احتلال من احدى مستوطنات جنوب بيت لجم، مقتولا طعنا، عند مداخل احدى المستوطنات. وحسب بيان الجيش، فإن المؤشرات تدل على أنه قتل في عملية، ويفحص ما إذا القتل تم خلال محاولة قتل.

ويجري الجيش في ساعات الصباح، عملية ومسح واسعة النطاق في المنطقة المحتلة.

وبعد ساعات من العثور على جثة الجندي أشارت تقارير اسرائيلية تستند لتحقيقات جيش الاحتلال الى أن الجيش يرجح فرضية اختطاف وقتل الجندي المستوطن في الضفة الغربية.

وأكدت التقارير أن الجندي كان قد اختطف وقتل طعنًا قبل أن يتم نقل والقاء جثته في موقع مختلف عند مدخل مستوطنة "مجدال عوز" جنوب شرق الضفة الغربية. وأشارت الى أن عائلة الجندي المستوطن (18 عامًا) كانت قد فقدت الاتصال به منذ بعد منتصف ليل أمس. وأن جنود الاحتلال عثروا على جثته قرابة الثالثة فجرًا. وأكد أحد الضباط أنه ياتي من عائلة مستوطنين معروفة وكان تلميذًا في مدرسة دينية "محانيم" في الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون".

 

;