news-details
شؤون إسرائيلية

تقديم أول لائحة اتهام ضد متظاهر اثيوبي واحتمال تشكيل لجنة تحقيق لتفحص أداء ماحش

في أول خطوة لـ"محاسبة" المحتجين من أبناء الطائفة الاثيوبية الذين خرجوا للتظاهر في المفترقات الرئاسية في البلاد عقب مقتل سلومون تاكِه بنيران شرطي اسرائيلي بلباس مدني، قدمت النيابة العامة اليوم الأربعاء أول لائحة اتهام ضد أحد المتظاهرين الاثيوبيين.

وأعلنت النيابة في لواء تل أبيب اليوم الأربعاء أنها قدمت لائحة اتهام ضد المتظاهر المشتبه باضرام النيران في سيارة على مفترق عزريئيلي الأسبوع الماضي. وحتى طالبت النيابة بتمديد اعتقال المشتبه حتى انتهاء الاجراءات القضائية ضده، بحجة أنه يشكل خطرًا على سلامة الجمهور واستعداده للمس بممتلكات الآخرين.

ويوم أمس وخلال حفل تبادل القادة في لواء الشمال بالشرطة تطرق القائم بأعمال مفتش الشرطة العام العميد موطي كوهين، إلى احتجاجات أبناء الطائفة الاثيوبية في البلاد، ووصفها بغير المسبوقة في حجم العنف الذي تخللته. دون أن يذكر السبب الحقيقي للعنف، النابع من تصرفات مجنديه. وتعهد كوهين بـ"محاسبة" المتظاهرين على تصرفهم "العنيف" كما وصفه.

في المقابل، أكد وزير القضاء الاسرائيلي الجديد أمير أوحانا أنه يدرس تشكيل لجنة حكومية لفحص أداء مكتب التحقيق مع رجال الشرطة - ماحش. معتبرًا أنه هناك مشكلة عدم ثقة بتحقيقات ماحش، التي تعتمد في تحقيقاتها على رجال شرطة ليحققوا مع رجال شرطة آخرين، وسط الكثير من الانتقادات لارتباط ماحش بالمؤسسة الشرطية وأداءها السيء في محاسبة رجال الشرطة العنيفين. وقال أوحانا "هذه مشكلة عابرة للأوساط، ولكن هذا لا يعني أن الانتقاد محقّ. أدرس اقامة لجنة تحقيق حكومية برئاسة قاضٍ كي يضع النقاط على الحروف، ويجد جذور المشكلة ويساعدنا على اتخاذ القرار".

يذكر أنه اعتقل خلال احتجاجات الأسبوع المنصرم 136 متظاهرًا ومتظاهرة خرجوا للاحتجاج على عنف الشرطة ومقتل الشاب تاكِه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..