الأخبار


وقّعت زوجة رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو، سارة، على صفقة الادعاء التي توصلت لها مع النيابة العامة، بعدما وافقت النيابة على إزالة تهمة الاحتيال من لائحة الاتهام التي ستقدّم اليوم.

وكانت قد اتهمت نتنياهو بإخفاء معلومات مع مقربها عيزرا سايدوف، وطلبت مأكولات من مطاعم نخبة بقيمة 360 ألف شاقل بين الاعوام 2010 و 2013 على حساب خزينة الدولة بعكس التعليمات ورغم توظيف "طباخة" في مقر رئيس الحكومة.وفي لائحة الاتهام المعدّلة تُلغى تهمة الاحتيال، بينما تعترف عقيلة رئيس الحكومة بتهمة "استغلال خطأ الآخرين بشكل مقصود" دون أي عنصر من عناصر الاحتيال بشكل مقصود.

يذكر أن النيابة العامة الإسرائيلية توصلت إلى صفقة ادعاء مع سارة نتنياهو، في ملف الفساد المعروف باسم "ملف المساكن". ووفقًا للصفقة، فستدفع السيدة نتنياهو للدولة مبلغ 55 ألف شاقل، منهم 10 الآف شاقل غرامة، و45 ألف شاقل تعويض للدولة.

واتُهمت سارة نتنياهو، بتهم متعلقة بالفساد، بشأن تضخيم حجم نفقات الوجبات، التي تصل إلى مسكن رئيس الحكومة الإسرائيلي الذي تموّله الدولة.

وشملت لائحة الاتهام تهمة الكذب لزوجة نتنياهو، التي ادعت أنها كانت توصي وجبات "بالصينية"، وبدلا من ذلك فإنها أوصلت وجبات بقيمة عشرات الآلاف الشواقل من أمهر الطبّاخين "شيف" في البلاد، بشكل مخالف للأنظمة المتبعة، مثقلة على كاهل خزينة الدولة.

;