news-details
شؤون إسرائيلية

كسيف: علينا الوقوف في صفٍ واحد للنضال ضد أعداء الديمقراطية الّذين يشكلون خطر على المجتمع بأكمله

ألقى النائب عوفر كسيف (الجبهة) اليوم الثلاثاء خطابه الأول أمام الهيئة العامة للكنيست. والذي تطرق به إلى عدة قضايا، مؤكدًا أن عمله البرلماني إلى جانب زملاءه سيتمحور حول تكثيف الجهود من أجل تحقيق العدل والمساواة على كافة الأصعدة.

وفي بداية كلمته تطرق كسيف إلى الجانب الإنساني كقيمة عليا لكل مجتمع حضاري يطمح إلى الرقي، قائلًا: "منذ نعومة أظافري رأيت جميع فئات المجتمع كجزء واحد وينتمون للإنسانية. فمن أهلي تعلمت الوقوف بوجه كل مظاهر الظلم والتمييز، من ماركس ورفاقه فهمت أسباب الظلم وطرق القضاء عليه للعيش في مجتمع سليم وآمن، مجتمع إشتراكي وديمقراطي. ولا أنسى رفاقي ماير فلنر، توفيق طوبي، وتوفيق زياد الّذين رسخوا فينا المبادىء والأفكار وعلمونا كيفية ممارستها على أرض الواقع".

وأضاف كسيف: "سجنت في زمن الإنتفاضة الأولى أربعة مرات متتالية لرفضي خدمة الإحتلال والظلم وأداء الخدمة العسكرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالرغم أنه كان من السهل إتباع سياسة القطيع، ولكن لم يكن هذا طريقي يومًا، ولن يكون".

وتطرق كسيف أيضًا في خطابه للحكومة القادمة بقوله: "لا يخفى على أحد بأن الحكومة القادمة ستكون أسوأ من سابقتها، وذلك في ظل قضايا الفساد التي تحيط برئيس الحكومة، والذي يحاول فرض نظام فاشي داخل الدولة ومحو أي شيء يتعلق بالديمقراطية من خلال: التحريض على المواطنين العرب داخل إسرائيل، ترسيخ الاحتلال، بناء الدولة العميقة للسيطرة على كل مؤسسات الدولة وبالأخص على مؤسسة القضاء، اضطهاد منظمات حقوق الإنسان، وإستنزاف العمال ومنظماتهم من خلال سلبهم حقوقهم الأساسية".

وفي نهاية كلمته دعا كسيف زملاءهُ في المعارضة بالوقوف صف واحد للنضال ضد أعداء الديمقراطية الذين يشكلون خطر على المجتمع بأكمله. كما أبدى تفاؤله بالشراكة اليهودية العربية التي ستنتصر حتمًا في نهاية الأمر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..