news

صحيفة تكشف عن دول أخرى ستهرول للتطبيع خلال الأسبوع المقبل

كشف النقاب صباح اليوم الجمعة، عن أن اعلانًا جديدًا للتطبيع بين إسرائيل ودول عربية أخرى، سيصدر خلال الأسبوع المقبل ملوحًا بشكل خاص باسم السودان وسلطنة عمان، كما نقلت صحيفة معاريف عبر موقعها الالكتروني صباح اليوم الجمعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مباحثات متقدمة تجرى مع إسرائيل في الأيام الأخيرة بوساطة أمريكية بهدف التوصل إلى إعلانات التطبيع، مطلع الأسبوع المقبل، خاصة مع سلطنة عمان التي تربطها وإسرائيل علاقات "متقدمة" في السنوات الأخيرة كما وصفت الصحيفة.

وتستذكر الصحيفة، جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيرس، عام 2016، اذ أرسلت عُمان ممثلًا دبلوماسيًا لحضور جنازته. وبعد عامين في تشرين الأول عام 2018، زار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عُمان والتقى خلال الزيارة قابوس بن سعيد، اذ كشف نتنياهو حينها أنه اتفق وقابوس على أن تحلّق شركة الطيران العال فوق أجواء البلاد.

وقالت الصحيفة ان الإعلان عن التطبيع بين إسرائيل ومسقط سيتم الأسبوع المقبل وكحد أقصى في الأسبوع الذي يليه اذا ما ظهرت مصاعب تقنية ما.

وبالنسبة للسودان، فهي توشك بحسب المصادر على توقيع اتفاق تطبيع مع إسرائيل، بعد ضغوطات أمريكية على الخرطوم وعد انتظار استبدال الحكم الانتقالي بحكومة وبرلمان دائمين، على أن يتم شطب السودان ممّا يسمّى "قائمة الدول الراعية للإرهاب" مقابل التطبيع، وهي الصفقة التي عرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور معلومات حول لقاء قريب متوقع بين نتنياهو وعبد الفتاح البرهان سيعقد في أوغندا، الأمر الذي لم يعلق عليه مكتب رئيس الحكومة حتى الآن.

في السياق، نقلت إذاعة كان عن مصادر خليجية ان الولايات المتحدة تمارس كذلك ضغوطًا على قطر بغية التطبيع مع إسرائيل.

وكانت قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، قد قالت إنه "سيتم توقيع اتفاقية تطبيع مع دولة عربية في غضون اليومين المقبلين"، رسالة تناقلتها وسائل الاعلام الإسرائيلية بحماسة مفرطة.

وتابعت كرافت: "خطتنا هي جلب المزيد من الدول التي سنعلن عنها في القريب العاجل، ولكن يمكننا القول إن دولة واحدة ستوقع غدًا أو بعد غد، وأعرف أن الآخرين سيتبعون".


وأضافت أن "دولًا أخرى ستنضم لهذه الدولة" مشيرةً إلى أنهم سيرحبون "بأن تكون السعودية الدولة التالية في هذا المسار لكن المهم التركيز على عقد الاتفاقات وعدم السماح لإيران باستغلال "النوايا الحسنة" من جانب الامارات، البحرين وإسرائيل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب