news

طوشة عمومية في الليكود إطاحات وشتائم ونتنياهو يحاول التدخل

تتفاقم الطوشة العمومية الجارية داخل كتلة الليكود، بين فريقين، رغم أن كلا منهما يؤكد على اخلاصه للزعيم الأوحد، بنيامين نتنياهو. وجاء هذا بعد أن قرر رئيس كتلة الليكود، ورئيس الائتلاف الحاكم النائب ميكي زوهر، وبأوامر عن بُعد، يطلقها له نتنياهو، بالاطاحة برئيسة لجنة الكورونا البرلمانية، يفعات شاشا بيطون، إذ تدور الآن مبادرة للإطاحة بزوهر من منصبه ردا على ما فعل، وسط تراشق بالأوصاف التي تليق بالليكود، "أخفها: الزعرنة.
وكان موقع "واينت" الاخباري قد كشف عن أن النائب عن الليكود شلومو كارعي جمع حتى مساء أمس 12 توقيعا من كتلة الليكود، للإطاحة بالنائب ميكي زوهر من منصبه رئيسا لكتل الائتلاف، ردا على قراره بالاطاحة بالنائبة شاشا بيطون من رئاسة لجنة الكورونا، لأنها اعترضت على قرارات حكومية، تتعلق بمواجهة الأزمة الصحية.
وبعد شيوع النبأ، أجرى نتنياهو اتصالا بكارعي، وطلب منه وقف المبادرة، وقال إن هذا ليس وقتها. إلا أنه حسب "واينت" فإن أحدا من المبادرين للإطاحة بزوهر، ليس معنيا حتى الآن بوقف المبادرة رغم توجهات نتنياهو. كما أن وزيرة المواصلات ميري ريغيف نشرت في شبكة توتير دعوة للحفاظ على وحدة الكتلة البرلمانية. 
وشلومو كارعي، هو من النواب الجدد في كتلة الليكود، ودخل الى الكنيست منذ انتخابات نيسان 2019، ويحتل حاليا موقعا بارزا ضمن عصابة النواب التي تبادر لقوانين عنصرية وداعمة للاحتلال والاستيطان. ولكن استفزه القرار بالاطاحة بالنائبة شاشا بيطون، واصدر بيانا وصف فيه زوهر، كاتبا، "السيد زوهر، هيبة ومال وقوة، زوهر"، وشدد على أنه لن يكون حصينا إزاء ما يفعل. 
وكتب كارعي، "لا أحد يستطيع أن يلقي شكا بإخلاصي لرئيس الحكومة والليكود. دائما سأكون الى جانبه، وأدعم قراراته". وأضاف، "يجب أيضا معرفة أن من يتصرف كأزعر (بقصد زوهر) ضد أعضاء كتلته البرلمانية، أن لا يتوقع صمتا وملاطفة.. فمنذ شهرين يوجه لنا ضربات على الرؤوس".
وتابع كارعي كاتبا، "في الشأن العيني، فإن الانصياع لقرارات الكتلة هو أمر مصيري، وبهذا أنا التزم به... إن أكاذيب زوهر لن تساعد، وهو لن يكون حصينا ابدا".
وفي تصريحات صحفية، شكر زوهر دعم نتنياهو له، الذي دعمه في اطاحته لشاشا بيطون.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب