news-details
عربي وعالمي

إيران: لسنا بصدد تصعيد التوتر لكن لم نشهد هذه الضجة عند خروج امريكا من الاتفاق النووي

أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي عن ترحيب إيران بدور فرنسا لخفض التوتر وتنفيذ الاتفاق النووي. وقال إن "فرنسا هي جزء من الاتفاق وان من واجبها في إطار الاتفاق المحافظة عليه".

ولفت موسوي، أمس الأربعاء، الى ان "إيران وبعد خروج امريكا من الاتفاق النووي ومماطلة الاطراف الاوروبية في تنفيذ التزاماتها تجاه إيران، قررت ايجاد ألية لتقليص التزاماتها في إطار الاتفاق النووي، وبهذا شهدنا ردود الافعال والمواقف الدبلوماسية على صعيد المنطقة والعالم في هذا المجال".

واضاف موسوي "لم نشهد مثل هذه الضجة عند خروج امريكا من الاتفاق النووي رغم ان الاجراء الامريكي كان نقضا واضحا للاتفاق"، وتابع "الآن وعندما اتخذت إيران بعض الخطوات لاستعادة التوازن بين التزاماتها وحقوقها في إطار الاتفاق، نلاحظ صدور المواقف العديدة والبيانات التي تعرب عن القلق من الاجراء الإيراني".

وأوضح موسوي ان "إيران أبلغت الطرف الاخر انها مع تمسكها بالاتفاقيات وانها لن تتخلى عن حقوق شعبها وستدافع عنها بكل قوة"، ومع تمسك إيران بهذا النهج فانها لم تغلق طريق الدبلوماسية. واكد ان "إيران ليست بصدد تصعيد التوتر والمواجهة وانها ابلغت الوفود الأوروبية سرا وعلنا انها تصغي لارائهم ولكن اذا كانوا فعلا يريدون تخفيف التوتر فعليهم ان يبحثوا عن جذوره ومن اين بدأ".

روحاني للغرب: إذا كان تخصيب اليورانيوم سيئا فلماذا تخصبونه؟

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن رفضه أن يكون تخصيب اليورانيوم جيدا للآخرين وسيئا لإيران، وخاطب الدول الغربية بالقول: "إذا كان تخصيب اليورانيوم سيئا فلماذا تخصبونه؟".

وأكد روحاني أن إجراءات طهران في تقليص التزاماتها النووية ستكون تدريجية لكنها تصاعدية، معتبرا أن الحديث عن التفاوض في ظل العقوبات التي تتسبب بالمشكلات للاقتصاد الإيراني، هو "خدعة".

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن الظروف ستختلف في حال رفعت واشنطن العقوبات عن إيران، واعتذرت منها والتزمت بتعهداتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران رفعت نسبة التخصيب إلى 4.5 %

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الأربعاء، أن إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 في المئة.

ونقلت وكالة "روتيرز" عن دبلوماسيين قولهم إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت الدول الأعضاء، في اجتماع مغلق أمس الأربعاء، أن مستوى تخصيب اليورانيوم في إيران يفوق مستوى 3.67 في المئة الذي يسمح به الاتفاق النووي مع القوى العالمية.

وأضافت الوكالة أن "مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يبلغ حاليا 213.5 كيلوجرام، أي أنه يفوق الحد المسموح به في الاتفاق وهو 202.8 كيلوجرام ويزيد عن الحد الذي تحققت منه الوكالة في الأول من تموز وكان 205 كيلوجرامات".

وصرح ثلاثة دبلوماسيين لوكالة "رويترز"، أن الرقمين تم التحقق منهما أمس الأول الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..