news-details
عربي وعالمي

روحاني: الأمريكيون خفضوا من تصريحاتهم "الهوجاء" وتراجعوا

طهران - الوكالات - أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن المسؤولين الأمريكيين خفضوا قليلا من لهجة تصريحاتهم التي وصفها بـ"الهوجاء"، مشيرا إلى أن "طهران ستجلبهم إلى طاولة المفاوضات".

وقال روحاني، في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني، صباح أمس الأربعاء، إن "الأمريكيين خفضوا قليلا من تصريحاتهم الهوجاء، وترجعوا عن تصريحاتهم، وسوف يتراجعون أكثر حيث يجب عليهم أن يدركوا خطأهم"، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء.

وأضاف: "سوف نجبرهم على العودة إلى طاولة الحق والعدل والمفاوضات، وسوف نجبرهم أن يفهموا أن طريقهم خاطئ".

وأكد الرئيس الإيراني، أن الضغوط الأمريكية على الشعب الإيراني بلغت نهايتها، مشددا على أن واشنطن من الآن فصاعدا فقدت قدرتها على التهديد.

وأضاف "في بعض الأوقات نحن نقول إن أمريكا أخطأت واتخذت طريق خاطئ، وفي وقت آخر تأتي دولة أوروبية حليفة للولايات المتحدة وتقول أن أمريكا أخطأت هذا أمر مهم"، موضحا "عندما استقبلت وزير الخارجية الألماني قال لي أن من يعرف إيران وتاريخها يعلم جيدا أن الضغوط الأمريكية لن يكون لها أي  تأثير على الشعب الإيراني، وهذا افتخار تاريخي لنا".

الإمارات تسعى لتكون إسرائيل ثانية

هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإمارات، معتبرا أنها "تسعى لأن تكون إسرائيل ثانية في المنطقة".

وقال ظريف في حديث تلفزيوني: "الإمارات تنفق مليارات الدولارات على التسلح وتسعى لأن تكون إسرائيل ثانية في المنطقة".

وأشار إلى أن "هناك ثلاث دول في المنطقة تعتقد أنها تستطيع الحفاظ على أمنها من خلال علاقاتها بالولايات المتحدة وهي مخطئة".

واعتبر ظريف أن الحرب الاقتصادية التي أعلنها الرئيس الأمريكي على إيران هي "إرهاب"، مؤكدا أنه "لا فرق بين الحرب العسكرية والاقتصادية وفي ظروف التوتر كل شيء وارد والمنطقة هي المتضرر الأكبر".

وتابع: "لن نسمح لأمريكا بأن تفرض على شعبنا حربا من جانب واحد وحتما الجميع سيتضرر، الحرب هي حرب".

موسكو تدعو واشنطن لمراجعة نهجها تجاه البرنامج النووي الإيراني

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أمس الأربعاء، أن الموقف حول خطة العمل الشاملة المشتركة يسوء بسبب النهج غير المسؤول من قبل ولايات المتحدة، كما دعا واشنطن إلى مراجعة نهجها تجاه الصفقة النووية.

وقال أوليانوف خلال جلسة مجلس مدراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية: "نشير بارتياح إلى تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية على التزام إيران بواجباتها في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة. إن السلوك المسؤول من قبل طهران، التي تلتزم بمستوى تفاعل غير مسبوق، حتى في أصعب الظروف، يستحق الثناء".

وأكد أوليانوف أن البرنامج النووي الإيراني لا يزال نموذجا للشفافية. ووفقا له، هذه "الإنجازات غالية، وتحتاج إلى أن تعامل بعناية قدر الإمكان".

وتابع أوليانوف: "من الضروري، مع ذلك، أن نقول بقلق، إن الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة يزداد سوءً طوال الوقت. والسبب هو النهج غير المسؤول من قبل الولايات المتحدة، التي لم تنسحب من" الصفقة النووية "فحسب، بل واتخذت نهجا لتقويضها عن طريق منع تنفيذ الجزء الاقتصادي من هذا الاتفاق".

وقال أوليانوف: ""نحث الولايات المتحدة على إعادة النظر في نهجها الرامي إلى نسف أعظم الإنجازات في مجال حظر الانتشار النووي، والذي يسمح للمجتمع الدولي أن يكون واثقا من الطبيعة السلمية الخالصة للبرنامج النووي الإيراني.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..