الأخبار


أعلن الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر أنه بعث برسالة إلى الرئيس دونالد ترامب أطلعه فيها على تجربته في التعامل مع الصين.

وذكرت شبكة "ايه بي سي نيوز" الأمريكية أن كارتر البالغ 94 عاما قال خلال لقاء في كنيسة مارانثا المعمدانية بولاية جورجيا الأمريكية أمس الأول إنه أبلغ ترامب في الرسالة أن الولايات المتحدة أنفقت تريليونات الدولارات على الحروب في السنوات الأخيرة بينما استثمرت الصين أموالها في مشاريع مثل السكك الحديدية فائقة السرعة التي تعود بالنفع على شعبها.

وأشار كارتر إلى أن ترامب رد على الرسالة باتصال هاتفي قال فيه "إن الصينيين كانوا يتقدمون على الولايات المتحدة في نواح كثيرة".

يشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة أقيمت رسميا في فترة ولاية كارتر الذي شغل منصب الرئاسة الأمريكية بين عامي 1977 و1981.

وشهدت العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا مؤخرا توترا شديدا جراء الحرب التجارية التي بدأها ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات وبضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار وذلك في محاولة يائسة للضغط على بكين لتقديم تنازلات تجارية غير قانونية وهو ما ردت عليه الصين بإجراءات مماثلة.

"الديمقراطيون" يهاجمون حروب ترامب التجارية وتهديداته للدول

هاجم النواب "الديمقراطيون" في الولايات المتحدة أمس الأول الأحد سياسة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخارجية ونددوا بحروبه التجارية الدائمة التي تؤثر سلبا على الداخل.

السناتور برني ساندرز المرشح في انتخابات الديمقراطيين التمهيدية الهادفة لاختيار مرشح واحد عن الحزب للاستحقاق الرئاسي عام 2020 قال أن "العالم سئم وأنا سئمت من هذا الرئيس الذي لا يكف عن إعلان حروب. حروب كلامية لجيراننا. سواء المكسيك أو كندا".

وعلقت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي السبت أن "التهديدات ونوبات الغضب" ليست "وسيلة للتفاوض حول سياسة خارجية".

كما أشار مرشح ديمقراطي آخر للانتخابات الرئاسية، بيتو أورورك، إلى أنه "في هذا البلد ثمة ستة ملايين وظيفة ترتبط بالتبادلات الأميركية-الصينية". وقال إن "المزارعين يواجهون بالفعل مأزقا بسبب الحرب التجارية التي أثارها هذا الرئيس مع الصين". وأضاف "لا يمكنهم تحمل المزيد منه".

 

;