news-details
عربي وعالمي

مقاتلات روسية تُبعد مقاتلة للناتو تتبعت طائرة وزير الدفاع شويغو

أفادت وسائل اعلام، أمس الثلاثاء، بأن طائرات "سو-27" الروسية قامت بإبعاد مقاتلة لحلف الناتو حاولت الاقتراب من طائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، فوق المياه الدولية في بحر البلطيق.
وأورد مراسل لوكالة "تاس" الروسية كان على متن طائرة الوزير، أن الطائرة كانت تنفذ رحلة من كالينينغراد إلى موسكو، بمرافقة مقاتلتي "سو-27" من تشكيل الطيران البحري التابع لأسطول بحر البلطيق.
وتابع أن طائرة تابعة لحلف شمال الأطلسي حاولت الاقتراب من طائرة شويغو أثناء تحليقها فوق المياه الدولية ب‍بحر البلطيق، لكن الطيارين الروس منعوها من ذلك، عبر إرغامها على الابتعاد عن طائرة وزير الدفاع الروسي.
وأشارت وسائل اعلام روسية الى أن مقاتلة الناتو من طراز "إف-18"، التي اقتربت من الطائرة الروسية، تتبع لسلاح الجو الأسباني ومقرها في ليتوانيا. ونقلت، اليوم الأربعاء، صحف إسبانية، أن مقاتلات كهذه هي جزء من الشرطة الجوية للتحالف الشمالي الأطلسي، بحسب وكالة "إزفيستيا".
وفقا للوكالة، فتظهر على مقطع الفيديو الذي نشرته في وقت سابق وزارة الدفاع الروسية، طائرة تشبه طائرة من طراز "F/A-18 Hornet"، التي تنتمي إلى القوات الجوية الإسبانية.
وأكد مسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) تتبع طائرة تابعة للحلف لطائرة روسية فوق بحر البلطيق، يوم أمس الثلاثاء، مشيرا إلى أن الطائرة الروسية كانت تطير بالقرب من المجال الجوي للحلف. وأوضح المسؤول أنه "بعد تحديد هوية الطائرة، عادت مقاتلات الناتو إلى قواعدها".
تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..