news-details

على خلفية التحريض عليه، جبارين: أتوقع تصعيدا بوتيرة التحريض على نواب المشتركة

شنّ اليمين الاسرائيلي عامّة وصحيفة "مكور ريشون" حملة تحريضية على النائب الجبهوي الرفيق د. يوسف جبارين وذلك بعد مشاركته في حفل زفاف الأسير المحرر محمود جبارين (ابو حلمي).

وقال الرفيق جبارين في حديث مع موقع وصحيفة الاتحاد حول هذا التحريض: توقيت هذا التحريض ليس صدفة، اذ ان هذه الحملة التحريضية تكشف عن مخطط مبيت لدى عناصر اليمين لشنّ حملة على النواب العرب بهدف سحب الشرعية من مشاركتنا السياسية ومن دورنا البرلماني، وذلك كجزء لا يتجزأ من الحملة الانتخابية لليمين وفي ظل استطلاعات الرأي التي لا تضمن لليمين مواصلة سيطرته على الحكم.

وتابع: التواصل مع اسرانا هو ليس فقط حق لنا، بل هو واجب وطني وانساني ومثل هذه التحريضات لن تثنينا عن مواصلة نشاطنا وواجبنا. وكما هو معروف فقد قررت وزارة الأمن الداخلي منع النواب العرب من زيارة الاسرى السياسيين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، وقد تقدمتُ بالتماس بواسطة مركز عدالة ضد هذا المنع، ولا يزال الالتماس قيد البحث في المحكمة العليا. وقد اكدنا في التماسنا ان منعنا من زيارة الاسرى يشكّل مسًا خطيرًا بحرية عملنا وبحصانتنا البرلمانية.

واختتم حديثه: أتوقّع تصعيدًا بوتيرة التحريض على نواب القائمة المشتركة في الاسابيع المتبقية للانتخابات، وعلينا مواجهة هذا التحريض بثقة بمواقفنا السياسية وكذلك فضح اساليب عناصر اليمين في التحريض والكذب من اجل مكاسب انتخابية يمينية ومتطرفة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..