news

عودة: شكرًا لشعبنا الأصيل

 

شكر النائب أيمن عودة، رئيس قائمة الجبهة والعربية للتغيير، الناخبين العرب الذين صوتوًا بكثافة في الساعتين الأخيرتين قبل اغلاق صناديق الاقتراع، مؤكدًا أن شعبنا أصيل ويتحلى بالمسؤولية.
وكان أيمن عودة قد قال "كل التقدير لشعبنا البطل. شعبنا واجه أصعب حملة تحريض من العام 1948 وحتى اليوم وواجه أخطر رئيس حكومة منذ 48 وحتى اليوم، أكثر من عادى المواطنين العرب مباشرة. وقد راهن وكثيرون اهنوا بأن شعبنا لن يخرج ولن يصوّت ولكن شعبنا أعطى ثقته بقيادته الوطنية.
وبارك لقائمة التجمع والحركة الاسلامية، وأكد أنه واثق بأن يجتازوا نسبة الحسم، مؤكدًا "نريدهم شركاء لنا".
وأضاف "لا زال مبكرا على هذا الاستطلاع، لأنه يُغلق الساعة الثامنة والنصف، نعرف أبناء شعبنا ونعرف كيف تدفقوا بكميات آخر ساعتين، فأي نتيجة ستكون أفضل من النتيجة التي جاءت هنا في هذا المقياس".
وتابع "نقول لأبناء شعبنا والقوى اليهودية الديمقراطية الكثيرة التي أيدت شعبنا، نحن حصلنا منكم على الثقة وسنرد لكم بالتضحيات ليس عنكم وانما التضحيات معكم". وأكد أن بعض قوى اليمين سقطتوبعضها لا زال يهدد، أمامنا كنيست صعبة وحكوة صعبة، طريقنا ليس سهلًا ولكننا لها وسنتحدى بكرامة وبعزة وبمسؤولية، كي ننتصر على نتنياهو". وأكد أنه سنبقى بعد سنة بالكنيست وبعد سنة سيكون نتنياهو بالسجن.
وفي حديث لوسائل الاعلام أكد عودة "كنت دوما أؤكد على الانتماء الاصيل والمسؤولية لأبناء شعبنا وقد واجه أشرس حكومة وأكبر تحريض منذ العام 1948، ولكننا نتجاوز هذه العنصرية وهذا التحريض. وبعد سنة ممثلو هذا الشعب سيخطبون في الكنيست أما المجرم الأكبر نتنياهو فسيجلس في سجن معسياهو. نحن باقون ونريد أن نتطوّر بكرامة وبمسؤولية. لدي تقدير كبير لأبناء شعبنا على هذه الثقة الغالية".
أما بخصوص ارتفاع نسبة التصويت في الساعتين الاخيرتين بالمجتمع العربيي فقال "هذه الأصالة"، وأوضح أنه بين الغضب المشروع والعادل والمحق لتفكك القائمة المشتركة، تحلى شعبنا بالأصالة والمسؤولية وصوّت بالساعات الأخيرة.
وأكد وثوقه بأن باجتياز قائمة الموحدة والتجمع نسبة الحسم مؤكدًا "نحن تدفقنا بكميات هائلة بعد الساعة الثامنة، لهذا سيجتازوا نسبة الحسم وآمل أن نجني نحن أيضًا مقعدًا اضافيًا".
وبالنسبة للجسم المانع أكد عودة، نريد اسقاط نتنياهو وعلى غانتس أن يجلس معنا، لدينا أربع نقاط لن نتنازل عنها أولها الغاء قانون القومية وقانون كامينتس ووضع خطة قومية لتطوير المجتمع العربي  اضافة الى ضخ الميزانيات لمجتمعنا.

وأفرزت الانتخابات فوز قائمة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير بستة مقاعد على النحو التالي: المحامي أيمن عودة، د. أحمد الطيبي، عايدة توما - سليمان، المحامي أسامة السعدي، د. عوفر كسيف، ود. يوسف جبارين.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب