news

غضب شعبي في عرعرة واجتماع طارئ بالمجلس المحلي لتصعيد الاحتجاجات بعد الهدم

يعّم الشارع في عرعرة – عارة غضب شعبي، عقب حالة الهدم الجديدة التي طالت منزل المواطن ابراهيم مرزوق في حي خور صقر صباح اليوم واعتقال ثلاثة مواطنين اثر مواجهات مع قوات الشرطة.

وقد أعلن المجلس المحلي أنه يغلق أبوابه منذ ساعات الصباح واضراب المرافق العامة احتجاجًا على جريمة الهدم التي طالت المنزل وشبح الهدم الذي يتهدد العديد من المنازل بالحي.

في المقابل، يعقد المجلس المحلي عرعرة - عارة، اليوم، في الساعة السادسة مساء، اجتماعاً عاجلاً لأعضاء اللجنة الشعبية والمجلس لبحث تداعيات هدم بيت السيّد ابراهيم مرزوق.
وتناشد اللجنة الشعبية، الأهالي كافّة بالتجمّع على باحة المجلس تزامناً مع انعقاد الاجتماع وذلك للمشاركة في اتخاذ القرار.

من جانبه أكد عضو المجلس المحلي عرعرة - عارة، مؤنس وشاحي أن "ما حدث عبارة عن هدم لمستقبل أجيال كثيرة ومجزرة بمعنى الكلمة وعلى الجميع الصبر والتكاتف وعدم الانجرار وراء المحرّضين كاحتجاج على هذه العنجهية من قبل المؤسسة وبحث الاقتراحات لسبل النضال”. وتابع “سنقرّ في اجتماع اليوم، الخطوات الاحتجاجية على الجريمة النكراء التي ارتكبت على يد خفافيش الظلام”.
ووصلت قوات الهدم مدججة بعشرات رجال الشرطة والوحدات الخاصة لحماية جريمتها الجديدة بهدم المنزل. وتسببت المواجهات بعدد من الاصابات. فيما أوقفت الشرطة 12 شخصًا خلال عمليات الهدم واعتقلت ثلاثة في نهايتها.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب