news

فلسطين تبدأ تحركا دبلوماسيا لعقد مؤتمر لتصويب أسس عملية السلام

بدأت السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، تحركا دبلوماسيا في الأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي بداية العام 2021 لتصويب أسس عملية السلام وحل القضية الفلسطينية على أساس القانون الدولي.
وقال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن بعثة فلسطين في الأمم المتحدة، بدأت بالعديد من الخطوات التمهيدية مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرتش، وعدد من الدول لتهيئة المشاورات لعقد المؤتمر بداية العام 2021.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس طالب في كلمة ألقاها خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء أمس الجمعة، عقد المؤتمر لمساعدة الشعب الفلسطيني على "إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله"، ورفض الخطط والمشاريع المخالفة لقرارات الشرعية الدولية.
وقال منصور، إن المشاورات ستجري مع دول الاتحاد الأوروبي وأعضاء مجلس الأمن الدولي دائمي العضوية بهدف تهيئة الأجواء لعقد المؤتمر، والعودة إلى أساس الصراع في منطقة الشرق الأوسط وهو حل القضية الفلسطينية.
وأشار، إلى أن المشاورات ستكثف خلال الأسابيع القادمة لضمان عقد المؤتمر بداية العام القادم لإعادة التصويب الصحيح بأن المسألة الجوهرية والرئيسية لمشكلة الشرق الاوسط هي حل قضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وليست أية مسائل جانبية أو هامشية أخرى.
وشدد منصور على أهمية الجهد الجماعي الدولي في تفعيل دور الأمم المتحدة واللجنة الرباعية الدولية ومجلس الأمن الدولي ووضع آلية منضبطة لبدء عملية سياسية تؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وانجاز الاستقلال للشعب الفلسطيني في دولته بعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب