news

في ظل الأزمة الاقتصادية: السعوديّة تدرس خصخصة قطاعات الصحة والتعليم

في ظل النكسات الاقتصاديّة المتتابعة، قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان اليوم الأربعاء، أن الدولة ستدرس بيع أصول في قطاعات لم تكن تدرس خصخصتها من قبل مثل الرعاية الصحية والتعليم. وادعى إن "عمليات الخصخصة ستدر على الأرجح ما يتجاوز الخمسين مليار ريال في الأعوام الأربعة أو الخمسة المقبلة".
وأضاف: "بيانات شهر تموز\يوليو الجاري، واعدة بالنسبة لآفاق التعافي الاقتصادي للمملكة، لكن التوقعات تظل ضبابية بسبب جائحة كورونا". وتابع: "من المرجح أن تتوجه السعودية إلى مستثمري أدوات الدين العالميين مجددا هذا العام، لكن قرارا لم يصدر حتى الآن بشأن عملة الطرح المزمع".
ورفعت السعودية هذا الشهر ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها لتبلغ 15 بالمئة، في محاولة للتغلب على الازمات الاقتصادية المتعاقبة.
وتواجه السعودية ركودا حادا هذا العام بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد وتأثير نزول أسعار النفط على إيرادات الدولة، وفيما توقع صندوق النقد الدولي انكماشا نسبته 6.8 بالمئة هذا العام.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب