news

قرارات جديدة لمجلس وزراء العراق تستجيب لمطالب المتظاهرين

 

 

 

بغداد - أعلنت الحكومة العراقية عن إجراءات جديدة تلبي مطالب المتظاهرين تضمنت تخصيص رواتب للأسر الفقيرة ومنح قروض إسكان دون فوائد وفتح أبواب الاستثمارات في المجال السكني وتدريب العاطلين عن العمل.

ونشرت وكالة السومرية نيوز، نص قرارات جلسة مجلس الوزراء الطارئة التي عقدت، أمس السبت، استجابة لمطالب المتظاهرين وعموم المواطنين ولما ورد في نص خطبة المرجعية الدينية العليا.

وأصدر مجلس الوزراء (الحزمة الأولى) من القرارات، وكما يلي:

1. فتح باب التقديم على الأراضي السكنية المخصصة لذوي الدخل المحدود والفئات الأخرى بحسب قرار مجلس الوزراء الخاص بذلك، وفي المحافظات كافة.

2. استكمال توزيع 17 ألف قطعة سكنية للمستحقين من ذوي الدخل المحدود في محافظة البصرة وخلال فترة زمنية لا تتجاوز أربعة أسابيع.

3. اعداد وتنفيذ برنامج وطني للإسكان يشمل بناء  مئة ألف وحدة سكنية موزعة على المحافظات، ومنح الأولوية للمحافظات والمناطق الأكثر فقرا.

4. يتولى المحافظون كافة تشكيل لجان لفرز أسماء العوائل الأكثر حاجة في محافظاتهم، من فئة المشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية، من اجل شمولهم بتوزيع الأراضي السكنية، ورفع الأسماء الى الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء خلال مدة أسبوعين.

5. تتولى وزارة المالية تعزيز رصيد صندوق الإسكان من اجل زيادة عدد المقترضين وتمكينهم من بناء الوحدات السكنية على قطع الأراضي التي ستوزع على المواطنين وتضمين ذلك في موازنة 2020 وتكون القروض معفاة من الفوائد وفقا لقانون الصندوق.

6. منح 150 ألف شخص من العاطلين ممن لا يملكون القدرة على العمل منحة شهرية قدرها 175 ألف دينار لكل شخص ولمدة ثلاثة أشهر، بملغ كلي قدره 78,5 مليار دينار.

7. انشاء مجمعات تسويقية حديثة (اكشاك) في مناطق تجارية في بغداد والمحافظات تتوزع على المشار اليهم في الفقرة السابقة خلال مدة ثلاثة اشهر وبكلفة كلية قدرها 60 مليار دينار على ان يتعهد صاحب الكشك بتشغيل اثنين من العاطلين عن العمل لضمان توفير ما لا يقل عن 45 ألف فرصة عمل للمواطنين مع مراعاة إعطاء الأولوية لمن ازيلت اكشاكهم.

8. اعداد برنامج لتدريب وتأهيل العاطلين عن العمل ممن يملكون القدرة على العمل وبعدد 150 الفًا من الشباب الخريجين وغير الخريجين مع صرف منحة مالية خلال فترة التدريب البالغة (3) ثلاثة أشهر قدرها 175 الف دينار شهريًا لكل شخص، وبمبلغ اجمالي قدره 78,5 مليار دينار من اجل تأهيلهم، وتشغيل من يجتاز منهم الدورات التدريبية بنجاح في الشركات الاستثمارية العاملة في العراق.

9. منح الناجحين في الدورات التدريبية المذكورة أعلاه قروضًا ملائمة لتأسيس مشاريع متوسطة او صغيرة من صندوق القروض المدرة للربح في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية او منحهم قروضا من خلال مبادرة البنك المركزي لإقراض الشباب والبالغة (ترليون) دينار.

10. شمول العاطلين عن العمل من المشتركين ببرنامج التدريب آنفا ب‍قانون الخدمات الصناعية بمنحهم قطعة ارض مخدومة لأنشاء مشروع صناعي مع تمتعهم بكافة الامتيازات التي يوفرها القانون المذكور.

11. تتولى وزارة الدفاع فتح باب التطوع للشباب من عمر (18-25) سنة عبر البوابة الالكترونية او مراكز الاستقبال في المحافظات اعتبارا من يوم 15/10/2019

12. قيام وزارتي الدفاع والداخلية باتخاذ الإجراءات الأصولية لإعادة المفسوخة عقودهم في المحافظات كافة.

13. تتولى وزارة التربية اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعاقد مع المحاضرين المتطوعين وإدراج التخصيصات المالية المطلوبة ضمن موازنة 2020 وفقا للحاجة والتخصص.

14. تتولى وزارة الزراعة اتخاذ الإجراءات الأصولية لإعفاء الفلاحين من مبالغ استئجار الأراضي الزراعية المترتبة بذمتهم سابقا ولغاية 31/12/2019

15. يتولى المحافظون وبالتنسيق مع دوائر الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية تهيئة قوائم بالعوائل المحرومة المستحقة لغرض منحهم رواتب الرعاية الاجتماعية وبعدد 600 ألف عائلة.

16. اعتبار الضحايا من المتظاهرين والأجهزة الأمنية شهداء وشمولهم بالقوانين النافذة ومنح عوائلهم الحقوق والامتيازات المترتبة على ذلك.

17. تتولى وزارة الصحة تقديم الخدمات العلاجية للجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية وتوفير كامل الاحتياجات على نفقة الحكومة بما في ذلك العلاج خارج العراق ان تطلب ذلك.

ووجه مجلس الوزراء الوزارات والجهات المعنية الأخرى بتنفيذ القرارات أعلاه بحسب الاختصاص. كما قرر المجلس مناقشة الحزمة الثانية من القرارات المتعلقة بالإصلاحات ومطالب المتظاهرين في الجلسة المقبلة، والاستمرار باتخاذ القرارات اللازمة في الجلسات اللاحقة.

 

مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع حصيلة قتلى التظاهرات إلى 100

ارتفعت حصيلة قتلى التظاهرات التي يشهدها العراق إلى نحو 100 قتيل وذلك عقب مقتل متظاهرين اثنين أمس السبت في العاصمة العراقية، حسبما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البلاد.

وقد تجددت التظاهرات في بغداد لليوم الخامس على التوالي، حيث انطلق مئات المتظاهرين من منطقة شارع فلسطين قرب مول النخيل باتجاه ساحة التحرير.

وقال شهود عيان إن "القوات الأمنية أطلقت النار بعد ظهر السبت على المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل متظاهرين اثنين وإصابة آخرين".

وذكر على البياتي عضو مجلس المفوضية (وهي منظمة حكومية يجري تعيين أعضائها من قبل البرلمان العراقي) إن عدد قتلى التظاهرات في بغداد وصل إلى 55 قتيلا من أصل نحو 100 قتيل ونحو 4 آلاف جريح في جميع أرجاء البلاد.

وكان البرلمان العراقي فشل أمس في عقد جلسة لمناقشة مطالب المتظاهرين بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

والتقى رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي وعدد من رؤساء الكتل بخمسين من ممثلي المتظاهرين في مقر البرلمان لدراسة مطالبهم.

وتجتاح البلاد حاليا مظاهرات احتجاجية غاضبة في المحافظات العراقية التي تقطنها أغلبية شيعية، للمطالبة بمحاربة الفساد وحل أزمة البطالة وتحسين الخدمات.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا مساء الجمعة الحكومة العراقية إلى الاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة تحت إشراف أممي بحسب بيان حمل توقيعه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب