news-details

قسد تكشف خسائرها في المعارك ضد داعش: 11 ألف مقاتل وتطالب الحكومة السورية الاعتراف بالادارة الذاتية

 

بدما أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) القضاء بشكل كامل على تنظيم "داعش" في آخر جيوب هذا التنظيم الارهابي في ريف دير الزور شرق سوريا، كشفت القوة العسكرية التي تعتمد على مقاتلين أكراد وعرب سوريين مناوئين للحكومة السورية، والمدعومة أمريكيًا ومن التحالف الدولي، عن حصيلة الخسائر التي لحقت بقواتها خلال المعارك مع التنظيم منذ تأسيسها عام 2014 على اثر تقدم قوات داعش وحصارها للمناطق الكردية في شمال شرق سوريا.
وقالت "قسد": " نحن فخورون بما أنجزناه نتيجة حربنا ضد داعش و القاعدة و المتمثلة بإنقاذ ما يقارب 5 ملايين نسمة من سكان شمال و شرق سوريا بكل مكوناتها من براثن الإرهاب و تحرير 52 ألف كم 2 من الأراضي السورية و إزالة خطر الإرهاب المهدد للبشرية".
وكشفت "قسد" أن المعارك مع التنظيم كانت "باهظة الثمن"، موضحة أن 11 ألف مقاتل من قواتها قتلوا خلال المعارك كما أصيب أكثر مم 21 ألف مقاتل آخر بجراح وإصابات مستديمة.
وفي الوقت ذاته، دعت قوات سوريا اليدموقراطية "الحكومة المركزية في دمشق إلى تفضيل عملية الحوار و البدء بخطوات عملية للوصل إلى حل سياسي على أساس الاعتراف بالإدارات الذاتية المنتخبة في شمال شرق سوريا و القبول بخصوصية قوات سوريا الديمقراطية".
كما وجهت دعوة لتركيا "إلى الكف عن التدخل في شؤون سوريا الداخلية و تهديد أمنها باستمرار و الخروج من الأراضي السورية و في مقدمتها عفرين و اعتماد الحوار سبيلا لحل المشاكل العالقة في المنطقة على أساس الاحترام المتبادل و علاقات حسن الجوار"، وفق البيان.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..