news-details

قوات الاحتلال تُبعد شخصيات فلسطينية عن الأقصى لأسابيع وأشهر

أفادت مصادر فلسطينية أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي في القدس  قامت بتسليم مسؤولين ومرابطين في الأقصى أمرًا بالابعاد عن الحرم القدسي الشريف لمدة 40 يومًا، وآخرين لأشهر عدة تصل حتى نصف سنة.

وسلمت سلطات الاحتلال الشيخ عبدالعظيم سلهب - رئيس مجلس الأوقفا قرارًا يقضي بابعاده عن الأقصى لمدة 40 يومًا، بعدما كان قد اعتقل الأحد الماضي وافرج عنه بشرط الابعاد عن الاقصى لمدة اسبوع .

كما تم إبعاد نائب مدير عام دائرة الأوقاف الشيخ ناجح بكيرات عن الأقصى لمدة أربعة أشهر، علمًا أنه كان قد تم ابعاده في السابق لثلاثة أعوام.

وتسلم ايضًا مدير نادي الأسير في القدس ناصر عن الاقصى لمدة 40 يومَا، وحارس المسجد الاقصى عرفات نجيب عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

وكانت قوات الاحتلال ابعدت قبل عدة أيام مدير الوعظ والارشاد سابقا الشيخ رائد دعنا ٦ شهور عن الأقصى.

وشملت الإبعادات كل من الحراس فادي عليان، عرفات نجيب، لؤي ابو السعد، علي حمد، سلمان أبو ميالة، عصام نجيب، احمد ابو عليا، يحيى شحادة، لمدة متفاوتة.

كما أبعدت موظفي دائرة الأوقاف وهم رائد زغير، عماد عابدين، حسام سدر، رضوان عمرو.

 

كما وتمّ إبعاد عشرات المقدسيين عن المسجد الاقصى خلال الايام الماضية، على خلفية الأحداث في باب الرحمة وكسر إغلاق مصلى باب الرحمة.
 
وكان يوم الجمعة قبل المنصرم، قد دخل مئات المصلّين مصلى باب الرحمة في الحرم القدسي الشريف بعد فتحه لأول مرة منذ أن أغلقته قوات الاحتلال بوجه المصليّن في عام 2003 في خضم أحداث الانتفاضة الثانية. 
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..