news-details

كحلون يوقع على قرار بخصم 42 مليون شاقل شهريا من أموال المقاصة

وقع وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، قرارا بخصم 42 مليون شاقل شهريا من أموال عوائد المقاصة الفلسطينية.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" ، في عددها الصادر، أمس الاثنين، بأن كحلون وقع على قرار بخصم 42 مليون شاقل شهريا من أموال عوائد الضرائب الفلسطينية، التي تدفعها الحكومة كرواتب للأسرى وذوي الشهداء والجرحى شهريا، بعد أن تم إقراره في الكنيست والحكومة.

وأشارت إلى أنه سيتم شهريا اقتطاع المبلغ الذي يصل إلى 504 ملايين شاقل كل عام.

وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس في خطابة، أمس الأول، أمام القمة العربية في تونس، قال: "إن إسرائيل، الدولة المحتلة، قامت مؤخرا باقتطاع جزء كبير من أموالنا التي تجبيها وتأخذ عليها أجرا، والمعروفة بأموال المقاصة والبالغ قيمتها مائتي مليون دولار شهريا، بذريعة أننا ندفع رواتب لعائلات الأسرى والشهداء والجرحى، الأمر الذي يعتبر خرقا للاتفاقيات، لم يوجد هذا بأي اتفاق من الاتفاقات بيننا وبينهم، وهو ما جعلنا نصر على استلام أموالنا كاملة غير منقوصة، وقلنا ونقول لإسرائيل وللعالم أجمع، إننا لن نتخلى عن أبناء شعبنا وبخاصة من ضحّى منهم، وسنواصل دعمهم، حتى وإن كان ذلك آخر ما نملك من موارد مالية".

وأضاف إن هدف إسرائيل من احتجاز أموالنا، ومن قبلها قيام الإدارة الأميركية بوقف جميع مساعدتها البالغة 844 مليون دولار سنويا هو الضغط علينا، وإجبارنا على الاستسلام والتخلي عن حقنا المشروع في القدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة، لكن القدس ليست للبيع، ولا معنى لأن تكون فلسطين دون أن تكون القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية عاصمة لها".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..