news-details

كوبا تستنكر تصرفات أميركا :حرب إعلامية وهجمات الكترونية وحصار اقتصادي

استنكر وزير الاتصالات الكوبي ميغيل رودريغيز محاولات الولايات المتحدة المستمرة بشن حملات إعلامية إلكترونية ضد دولة كوبا وفرض الحصار عليها.

وأكد رورديغز أثناء اجتماع الهيئة العامة للأمم المتحدة ، البارحة الاثنين، على أن "الادارة الأمريكية تتخذ إجراءات أحادية الجانب ضد كوبا لمنع وصولها إلى تكنولوجيا الاتصالات عبر الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي غير القانوني المفروض عليها" مشيراً إلى أن "هذه الأعمال تنتهك مبادئ القانون الدولي".

وقال رودريغيز ، إنه "خلال عام 2019 ، بثت الولايات المتحدة عبر المحطات التلفزيونية وغيرها من وسائل الإعلام ، 865 ساعة في الأسبوع من الخطاب المعادي لكوبا على 21 قناة تلفزيونية وإذاعية مختلفة من الولايات المتحدة."

وأضاف رودريجيز : "نطالب الولايات المتحدة على وضع حد فوري لهذه الأعمال العدوانية التي تمس بسيادة كوبا والتي تتعارض أيضاً مع تنمية التعاون المحترم بين بلدينا ، بالإضافة إلى أنني أريد أن أنوه على أمر خطير للغاية ، وهو قيام الحكومة الأمريكية في أيلول من العام المضي باستخدام الهجمات الإلكترونية ضد كوبا ".

وتواجه كوبا أيضاً العديد من العقبات مع تصاعد قانون "هيلمز – بيرتون" الذي قال رودريجيز أيضاً إنه عدواني من جانب السلطات الأمريكية ويؤدي إلى نتائج عكسية ويضر بالعلاقات بين البلدين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..