news

كوبا: قوات أميركية خاصة تتأهب للتدخل في فنزويلا وتنديد بـ"انتهاك" ميثاق الامم المتحدة

وجهّت كوبا اتهامات للولايات المتحدة بتحريك قوات خاصة سرا إلى مناطق في فنزويلا، في إطار خطة للتدخل تحت ذريعة وجود أزمة إنسانية.

ونقلت رويترز عن "إعلان الحكومة الثورية" في كوبا، أن الأحداث التي وقعت في الآونة الأخيرة في فنزويلا ترقى لأن تكون "محاولة انقلاب" فشلت حتى الآن.

وتحاول الولايات المتحدة الضغط على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للتنحي، وتسليم السلطة إلى زعيم المعارضة خوان غوايدو رئيس الجمعية الوطنية.

وذكر الإعلان أن هذه الأحداث دفعت واشنطن إلى فرض عقوبات صارمة سببت ضررا "أكبر 1000 مرة"، من المساعدة التي تحاول فرضها على البلد.

وظلت كوبا داعما رئيسيا لحكومة فنزويلا منذ الثورة البوليفارية التي قادها الرئيس الراحل هوغو تشافيز في عام 1998.

 

دول مؤيدة لفنزويلا تندّد بـ"انتهاك" ميثاق الامم المتحدة

أعلن وزير خارجية فنزويلا، خورخي آريازا، يحوطه دبلوماسيون يمثّلون 15 بلدا بينها روسيا وكوريا الديمقراطية وإيران، الخميس الماضي عن تشكيل مجموعة في الأمم المتّحدة للدفاع "عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة التي تتعرض حاليا للانتهاك.

وأوضح السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور أن نحو 50 دولة انضمّت إلى هذه المجموعة الجديدة من أصل 193 دولة عضوا في المنظمة.

ومن بين الذين أحاطوا بالوزير الفنزويلي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في مقرّ الأمم المتحدة قرب مدخل قاعة مجلس الامن ممثّلون عن سوريا ونيكاراغوا والصين.

وأوضح آريازا أنّ الهدف هو "الدفاع عن ميثاق الأمم المتحدة" و"مبادئ القانون الدولي" وخصوصا تلك المتّصلة بـ"سيادة" الدول واحترام "وحدة أراضيها" وعدم التدخّل في شؤونها الداخلية ووجوب حلّ الخلافات في شكل سلمي.

واعتبر أنّ هذه المبادئ "تُنتهك في شكل صارخ وخصوصا بالنسبة الى فنزويلا"، في إشارة إلى الولايات المتحدة التي لم تستبعد اللجوء إلى القوة لإجبار الرئيس نيكولاس مادورو على التنحّي.

وسخر الوزير من إعلان المعارض خوان غوايدو الثلاثاء أن المساعدة الانسانية الأميركية ستدخل فنزويلا في 23 الجاري، وقال "ليس هناك سوى حكومة واحدة في فنزويلا ولا يمكن فرض مهل عليها".

وسخر أيضا من الولايات المتحدة التي تفرض في رأيه "حظرًا "اقتصاديًا على فنزويلا وتعرض عليها في الوقت نفسه مساعدة إنسانية. وقال "أقتلك وأعطيك قطعة بسكويت"!!

وقال آريازا إنّ الولايات المتحدة "تلعب نوعًا جديدًا من الحرب النفسية".

من جهته قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إنّ كراكاس تعدّ لمؤتمر دولي لتوفير "دعم للحكومة الشرعية في فنزويلا".

وأضاف "نحن قلقون للغاية لأنّ بعض العقول المتهوّرة تفكّر بعمل عسكري".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب