news

كوريا الشمالية تعيد بناء موقع لإطلاق الصواريخ وأمريكا تلوح بعقوبات جديدة

تعيد كوريا الشمالية بناء جزء من موقع لاختبار الصواريخ كانت بدأت في تفكيكه بعد تعهدها بذلك في أول قمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العام الماضي بينما حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون من احتمال فرض عقوبات جديدة ما لم تتخل بيونجيانج عن برنامجها للأسلحة النووية.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء ومركزان أمريكيان للأبحاث أمس الثلاثاء أن العمل يجري في محطة سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية في موقع تونجتشانج-ري برغم عقد ثاني اجتماع بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في هانوي في الأسبوع الماضي.

وانهارت القمة بين ترامب وكيم بسبب خلافات بشأن مدى استعداد كوريا الشمالية للحد من برنامجها النووي ودرجة استعداد الجانب الأمريكي لتخفيف العقوبات عنها.

وقال بولتون لشبكة فوكس بيزنس أمس الثلاثاء إن واشنطن سترى، في أعقاب قمة هانوي، مدى التزام بيونجيانج بالتخلي عن "برنامجها للأسلحة النووية وكل ما يتصل به".

وأضاف بولتون، الذي أيد انتهاج أسلوب متشدد مع كوريا الشمالية في الماضي، "إذا لم يكونوا راغبين في فعل ذلك اعتقد أن الرئيس ترامب كان واضحا للغاية... لن يحصلوا على إعفاء من العقوبات الاقتصادية القاسية المفروضة عليهم بل وسندرس تشديد هذه العقوبات".

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين إنه يأمل أن ترسل الولايات المتحدة وفدا إلى كوريا الشمالية في الأسابيع المقبلة لكن تصريحات بولتون والتطورات في موقع سوهاي قد تشكل تحديات جديدة للدبلوماسيين الذين يأملون في استئناف المفاوضات بعد القمة التي لم تسفر عن اتفاق.

وقال مصدر في الحكومة الأمريكية إن جهاز المخابرات الكوري الجنوبي الذي نقلت عنه يونهاب يعتبر موثوقا به في مثل هذه الأمور لكنه أضاف أن العمل المذكور في الموقع لا يبدو مثيرا للقلق ولا يصل قطعا في مداه إلى استئناف اختبارات الصواريخ التي تم تعليقها منذ عام 2017.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب