news

لجنة حقوق الطفل تبحث تزايد ظاهرة نسيان الأطفال في السيارات

النائب جبارين، رئيس اللجنة: نصف الاطفال ضحايا حوادث النسيان هم من العرب
 
بادر النائب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، الى عقد جلسة طارئة في اللجنة للبحث في استفحال ظاهرة نسيان الأطفال في السيارات ما يؤدي لمقتل العشرات منهم بالحر الشديد. ففي، الشهر الاخير وحده، قُتل 4 أطفال بعد، نسيانهم في السيارات، 3 منهم من العرب. 
وشارك في، الجلسة نائب وزيرة المواصلات ومدير عام وزارة التواصل مع الجمهور.

وافتتح الجلسة النائب جبارين قائلًا "إن 34 طفلًا لاقوا حتفهم في العقد الأخير جرّاء حوادث النسيان، 17 منهم من المجتمع العربي، اضافة الى حوالي 900 حادثة نسيان تم فيها انقاذ حياة الاطفال، وعلى ممثلي الوزارات المسؤولة ان يأخذوا دورهم على محمل الجد وأن يوفروا حلولًا على المستوى التوعوي وايضًا على المستوى التكنولوجي بعد كل هذه السنوات من المماطلة بالموضوع".

وتحدث نائب الوزيرة اوري ماكليف عن متابعته لهذا الموضوع، وعن قيام الوزارة باستصدار نداء في الأسبوع الأخير لتقديم اقتراحات لمعالجة القضيّة وتوفير أجهزة إلكترونية للسيارات من شأنها أن تساهم بالحد من هذه الظاهرة. 
كما تحدث ممثلو وزارة الصحة ووزارة التربية ووزارة العلاقات مع الجمهور والسلطة الوطنية للأمان على الطرق عن عملهم التوعوي، والجماهيري بالموضوع.

وتحدث في الجلسة كل من نواب المشتركة أسامة سعدي، وليد طه، هبة يزبك، سعيد الخرومي، وايمان خطيب، بالاضافة الى النواب يوسي طيب، شلومو كارعي، ميخال شير، بوعاز توبوروڤسكي ويڤچيني سوڤا.

وفي تلخيصه للجلسة، قال جبارين ان لجنة حقوق الطفل برئاسته ستبذل كافة الجهود لإنقاذ حياة الأطفال ومنع حادثة النسيان القادمة، وقد تم الاتفاق على عقد جلسة متابعة اضافية بعد شهرين لمراقبة تقدم الوزارات بالموضوع. وطالب وزارتي المعارف والصحة بالمبادرة لحملات توعوية واسعة بهذا المجال، بالعربية كما العبرية، مؤكدًا ان على وزارة المالية المصادقة على الميزانيات اللازمة لتوسيع هذه الحملات والوصول الى أكبر عدد ممكن من الأهالي.

لجنة الطفل

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب