news

مادورو يمهل السفير الكولومبي 24 ساعة لمغادرة البلاد

الاتحاد و "رويترز"- أعلنت الحكومة في فنزويلا اليوم السبت عن قطع علاقاتها الدبلوماسيّة مع جارتها كولومبيا بعد تدخلها الى جانب المعارضة وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ان بلاده ستقوم بطرد بعض الدبلوماسيين الكولومبيين بعد أن ساعدت كولومبيا جهود المعارضة لجلب مساعدات للبلاد.

وقال مادورو في خطاب "لقد نفد الصبر، لا أستطيع أن أتحمل الأمر بعد الآن. لا يمكننا الاستمرار في تحمل استخدام الأراضي الكولومبية في الهجمات على فنزويلا. ولهذا السبب، قررت قطع كل العلاقات السياسية والدبلوماسية مع حكومة كولومبيا الفاشية". وأضاف أن السفير والموظفين القنصليين عليهم مغادرة فنزويلا في غضون 24 ساعة.

وأفادت وكالات انباء اجنبيّة ان الجيش الفنزويلي قام بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع باتجاه مشتبهين  خلال تفريغ حمولات على جسر فرانسيسكو دي باولا على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا والجسر الواقع قرب بلدة أورينا الفنزويلية هو واحد من ثلاثة ممرات يأمل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في استخدامها لنقل مساعدات غذائية وأدوية مطلوبة بشدة في البلاد كما يدّعي مقربون من زعيم المعارضة.

وكانت تقارير دوليّة تحدّثت صباح اليوم عن  تحرك قافلة شاحنات محملة بمساعدات إنسانية من كولومبيا صوب الحدود إلى فنزويلا اليوم السبت وذلك رغم إصرار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على عدم السماح لها بدخول البلاد. وفي تصريحات من الجانب الكولومبي على الحدود، دعا زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو الجنود إلى السماح للقافلة بعبور الحدود.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب