news-details

"فضيحة" سفير إسرائيل في البرازيل بسبب تعتيم "الكركند"

 

حاول السفير الاسرائيلي لدى البرازيل يوسي شيلي، أن يُخفي الطعام الذي كان يتناوله على وجبة غذاء مع الرئيس البرازيلي الداعم لاسرائيل جاير بولسينارو، فأحدث "فضيحة" صغيرة حاول أن يُخفي احراجه بعدها.
فبينما قام السفير الاسرائيلي بتعتيم الوجبة على الصحن الذي كان يتناولها، في محاولة لعدم المس بمشاعر "المتدينين" كونه يتناول طعامًا غير حلال عبارة عن كركند أو سلاطعين، سعى لتبرير ذلك بالقول إنه كان يتناول السلاطعين مع الرئيس البرازيلي، في محاولة لتخفيف من حدة الانتقادات التي تعرض لها عقب ذلك.
وشيلي وهو تعيين سياسي من قبل نتنياهو يعتبر مقربًا من بولسونارو، تلقى دعوة من الرئيس البرازيلي لوجبة غذاء مشتركة في مطعم أسماك بالعاصمة البرازيلية، قبل أن يتوجه الاثنين سويّة لمشاهدة نهائي "كوبا أميريكا".
وتمنى السفير النجاح للمنتخب البرازيلي في كرة القدم الذي واجه أمس منتخب البيرو في نهائي كوبا أمريكا وتغلب عليه بالنتيجة 3-1 ليظفر باللقب، ناشرًا الصورة المذكورة على حسابه على تويتر، ما تبعه وابل من التعليقات الناقدة.
واعتبر النائب عن قائمة "كحول لافان" يائير لابيد أن السفير الذي حاول أن لا يزعج مشاعر المتدينين تحوّل الى أضحوكة الشبكة. فكتب "هناك لحظات يتحوّل فيها الخوف من الاكراه الحريدي الى مضحك"!
وكانت الشبكة قد انتقدت السفير الاسرائيلي في البرازيل وحاولت تفسير سبب تعتيمة للوجبة في الصورة، فبعضهم كتب أنه يحاول "اخباء الكركند" وآخرون كتبوا أن السبب هو "كي لا تروا الكركند على صحونهم". فيما اعتبر آخر أن السبب هو أنه طعام ليس حلال يهودي وأنه لا يرغب بأن يظهر الرئيس كمن يتناول مآكل فاخرة.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..