الأخبار


اجتذب معرض للكتاب، أقيم ليوم واحد بالمدرج الروماني القديم في العاصمة الأردنية عمّان، سكان المدينة يوم السبت (6 تموز).

وعُرضت ألوف الكتب على درجات المدرج لتشجيع الناس على القراءة.

وبحث الزوار وسط تلال من الكتب التي عرضت مجانا لانتقاء ما يرغبون في اقتنائه، وغادر البعض حاملين كومات من الكتب في أيديهم.

وقال حسين ياسين، مؤسس أزبكية عمّان، وصاحب فكرة المعرض، إن الكثير من الكتب المعروضة عبارة عن تبرعات مقدمة من الناس ويمثل المعرض فرصة لرد الجميل إليهم.

وأوضح "انه هونا بدك تعود الناس على كتاب متنوع بدك تكسر الضائقة والحالة النفسية والاقتصادية الموجودة عند الناس.. تقديم كتاب مميز عناوين مميزة مختلفة في كل الموضوعات الموجودة.. تقدمت من الناس مش منا.. أيضا تبرعات أصلا من الناس هم الناس قدموها وأيضا هي بترجع للناس قاعدة".

وتغطي الكتب المعروضة موضوعات متعددة ومجالات متنوعة وأفكارا كثيرة بما في ذلك الدين والعلوم والشعر حيث يأمل المنظمون في إتاحة التنوع أمام القراء.

وتقول إحدى الزوار، وتدعى ختام ملكاوي، إن تزويد الشباب بالكتب مجانا في مناسبة مثل هذا المعرض يمكن أن يساعدهم في تنمية عادة القراءة في المستقبل.

وأوضحت "والله تظاهرة معرفية جيدة يعني بتحث الأطفال كبار وصغار على القراءة بداية لو كانت بطريقة مجانية بس للمستقبل لما يقرأ بتعود الواحد ويصير بالنسبة إله عادة".

وقال زائر آخر يدعى إبراهيم أبو حماد "فكرة رائعة يعني وأنا انبسطت.. يعني تظاهرة ثقافية راقية ومستوى عالي وإقبال الناس شديد.. أنا تفاجأت بإقبال الناس يعني الأردنيين شعب مثقف وبحب الثقافة وهذا إشي مش غريب يعني".

وقال ياسين، إن معرض الكتاب في المدرج الروماني، الذي يستوعب حسب تقديره ما يصل إلى 6000 شخص، اجتذب أعدادا من الزوار على مدار اليوم بما يفوق هذا الرقم.

وبدأت مؤسسته، أزبكية عمان، في شكل كشك لبيع الكتب في الشارع قبل ست سنوات. وأصبحت اليوم مكتبة من طابقين.

ونظمت المعرض أزبكية عمان، إلى جانب وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى، وقدموا جميعا إسهامات في مجموعة الكتب التي تم التبرع بها.

ويقول ياسين، إنه تم عرض 50 ألف كتاب في المدرج القديم حيث امتزج عبق التاريخ بثقافة العصر الحديث. (رويترز)

 

;