الأخبار


أطلق قادة الاتحاد الأفريقي رسميا مشروع منطقة التبادل التجاري الحر الأفريقية ابتداء من عام 2020، وذلك خلال اجتماعهم في العاصمة النيجرية "نيامي".
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي محمد، أمام وزراء خارجية الدول الأفريقية في مؤتمر نيامي: "إنشاء منطقة التبادل التجاري الحر الأفريقية يعتبر قرارا تاريخيا للقارة"، وفقا لصحيفة " لوبوان" الفرنسية.
فيما أكد الوزير التشادي السابق، باهيمي باداكتيك ألبيرت: "على الرغم من التأخيرات في تجسيد المشروع، إلا أن المؤسسين الأولين للاتحاد الأفريقي سيكونون سعداء ويباركوننا في كل مكان".
العديد من قادة الدول الأفريقية وقّعت على وثيقة أعمال المؤتمر لإنشاء خمس قواعد لتسيير المنطقة (نظام الدفع الرقمي وبوابة المراقبة وقواعد المنشأ وغيرها…)
نيجيريا البلد الأقوى اقتصاديا في القارة والتي عارضت لمدة طويلة فكرة إنشاء منطقة التبادل التجاري الحر الأفريقية، صادقت على المشروع أخيرا، إذ وقع رئيسها، محمد بوحاري، على الوثيقة منذ بداية أعمال قمة "نيامي".
ويهدف المشروع إلى النهوض باقتصاد القارة الأفريقية ورفع التجارة البينية الأفريقية من خلال تسهيل الإجراءات المراقبة وتنقل السلع بين دول القارة.

;