news

محامو الجزائر ينضمون الى المحتجين ويتظاهرون في العاصمة

 تظاهر نحو ألف محام بلباسهم الخاص الأسود، أمس الأول السبت في وسط العاصمة الجزائرية للدعوة الى تغيير النظام، مع استمرار الضغط غداة تظاهرات حاشدة في مختلف أنحاء البلاد تطالب بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وبعد شهر من بدء هذه التجمعات غير المسبوقة لا يبدو أن عزيمة المحتجين قد فترت، بحسب الصحافة الخاصة في حين اعتبرت صحيفة حكومية ان العملية الانتقالية التي اقترحها النظام لتسوية الازمة "برغماتية".

وكتب على لافتات رفعها محامون أتوا من عدة مناطق وتجمعوا عند ساحة البريد الكبرى بالعاصمة السبت "لا لانتهاك الدستور" و"المحامون مع الشعب".

وهتفوا "مللنا هذا النظام" و"ارحل" وهم يلوحون بالاعلام الوطنية.

وتحيي الجزائر في 23 من آذار كل عام "اليوم الوطني للمحامي" وذلك تخليدا لذكرى اغتيال المحامي الجزائري علي بومنجل بعد تعذيبه على يد الاستعمار الفرنسي في 23 آذار 1957 وذلك خلال حرب التحرير (1954-1962).

واقتحم المحامون طوقا للامن للتظاهر في شوارع وسط العاصمة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب