news

محاولة هروب من سجن في كولومبيا تودي بحياة 23 سجينا

أعلنت وزيرة القضاء الكولومبية مارغاريتا كابيلو الليلة الماضية، بتوقيت الشرق الأوسط، أن محاولة هروب من سجن في العاصمة الكولومبية بوغوتا، قد أسفرت عن مقتل 23 سجينا وإصابة 83 آخرين، منهم 32 نقلوا إلى المستشفى.

وقالت كابيلو "اليوم هو يوم مؤلم جدا للبلاد. ينبغي أن أبلغ أنه بالليلة (قبل) الماضية كانت هناك محاولة كبيرة وإجرامية للهروب من سجن لا موديلو". وأضافت أن سبعة من حراس السجن ومسؤولين من المعهد الوطني للإصلاحيات والسجون، أصيبوا أيضا، اثنان منهم بحالة حرجة.

وفي مساء السبت أيضا، وقعت أعمال شغب في عدة سجون أخرى في كولومبيا كجزء من مخطط واسع النطاق للهروب من السجون، وفقا للوزيرة. وأكدت "لم يكن هناك هروب.. بل كانت خطة إجرامية للهروب وتم إحباطها"، حسب تعبيرها.

ونفت كابيلو أن تكون الظروف الصحية في السجون قد زادت من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد، ورفضت أن يكون هذا مبعث قلق للسجناء والدافع وراء أعمال الشغب. وادعت أنه "لا توجد أيضا مشاكل صحية يمكن أن تؤدي إلى الخطة أو أعمال الشغب. واليوم، لا توجد حتى حالة إصابة واحدة، ولا يوجد سجين أو مدير أو حارس مصاب بفيروس كورونا الجديد أو يمكن عزله بسبب الفيروس".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب