news-details

محكمة إيطالية تبرئ قائدة سفينة أنقذت مهاجرين

 قالت قاضية إيطالية إن الألمانية كارولا راكيتا قبطان سفينة إنقاذ المهاجرين لم تنتهك القانون باختراق حظر بحري في إيطاليا وإنها كانت تقوم بواجبها في إنقاذ حياة المهاجرين عندما أدخلتهم إلى الميناء بعد إنقاذهم.

وأمرت القاضية أليساندرا فيلا بإلغاء الإقامة الجبرية المفروضة على الألمانية راكيتا (31 عاما) منذ يوم السبت بسبب عدم إطاعتها لأوامر الجيش الإيطالي ورسوها بالسفينة في ميناء لامبيدوسا.

وكانت راكيتا ستواجه السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات إذا وُجهت إليها اتهامات بتعريض حياة أربعة أفراد شرطة للخطر بعد اصطدامها بزورق تابع للشرطة أثناء رسوها بسفينة الإنقاذ (سي-ووتش) وعلى متنها 41 مهاجرا أفريقيا.

لكنها ربما تواجه تهما متفرقة أخرى منها دعم الهجرة غير الشرعية.

وقالت القاضية إنه لن يتم توجيه أي تهم إلى القبطان في واقعة اصطدام السفينة بزورق الدورية.

وسارع وزير الخارجية الإيطالي ماتيو سالفيني، الذي قاد حملة لمنع اللاجئين من الوصول إلى الموانئ الإيطالية، إلى التنديد بالحكم.

وقال في بيان "أنا ساخط ومستاء لكنني لن أستسلم"، مضيفا أنه كان يتوقع إجراء أكثر حسما من النظام القضائي الإيطالي.

كما تعهد سالفيني بطرد راكيتا من البلاد في أقرب وقت ممكن.

 

الصورة: الألمانية كارولا راكيتا قبطان سفينة إنقاذ المهاجرين

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..