news-details

محكمة في بنغلادش تعاقب 7 بالإعدام بتهمة تدبير هجوم في 2016

قضت محكمة في بنغلادش اليوم الأربعاء بإعدام سبعة من أعضاء جماعة إسلامية متشددة بعد إدانتهم بتدبير هجوم على مقهى في عام 2016 أسفر عن مقتل 22 شخصا معظمهم أجانب في أسوأ حادث من نوعه في البلد الواقع بجنوب آسيا.
وقال المدعي العام جولام سروار خان للصحفيين بعد صدور الحكم في العاصمة داكا في ظل إجراءات أمنية مشددة "الاتهامات الموجهة إليهم ثبتت بما لا يدع مجالا للشك. المحكمة أصدرت بحقهم أقصى عقوبة". مضيفًا أن المحكمة برأت شخصًا ثامنًا.
وقال شهود إن المتهمين أبدوا تحديًا عقب صدور الحكم وأخذوا يهتفون "الله أكبر" في قاعة المحكمة التي اكتظت بالحضور.
وكان الهجوم قد وقع في الأول من تموز في مطعم يرتاده الأجانب في المنطقة الدبلوماسية في داكا، وأصاب البلد البالغ عدد سكانه 160 مليونًا بالصدمة وشكل تهديدا قويا لقطاع الأعمال، بما في ذلك قطاع تصدير الملابس الحيوي. وخلال الهجوم، اقتحم خمسة متشددين مقهى (هولي آرتيزان) وأخذوا الرواد رهائن وقتلوهم في عملية استغرقت 12 ساعة. وكان بين القتلى تسعة إيطاليين وسبعة يابانيين وأمريكي وهندي. وقتلت قوات الجيش الخاصة المهاجمين في محاولة إنقاذ الرهائن.
وقال خان إن السبعة الذين عاقبتهم المحكمة اليوم الأربعاء شاركوا في التخطيط للهجوم. وينتمي السبعة إلى جماعة المجاهدين في بنجلادش التي تسعى لفرض حكم الشريعة في البلد ذي الأغلبية المسلمة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..