news

محكمة مغربية تثبت أحكامًا بالسجن على زعيم احتجاجات الريف الشمالي ورفاقه

 قال محامون إن محكمة استئناف في مدينة الدار البيضاء المغربية أيدت في ساعة متأخرة من مساء الجمعة حكما بالسجن لمدة 20 عاما على ناصر الزفزافي زعيم الاحتجاجات التي هزت منطقة الريف بشمال المغرب أواخر عام 2016 وعام 2017 بالإضافة إلى ثلاثة محتجين آخرين.

واحتجز الزفزافي في أيار/ مايو 2017 بعد تنظيم مظاهرات في بلدته الحسيمة التي يغلب على سكانها البربر بسبب مشكلات اقتصادية واجتماعية.

وفي حزيران/ يونيو قضى حكم من الدرجة الأولى بسجن ثلاثة من محتجي الحسيمة وهم نبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي وسمير أغيد 20 عاما . وحكم على 35 نشطا آخرين بالسجن لفترات تراوحت بين سنتين و15 سنة وصدر على شخص بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ. وقال محمد أغناج محامي المحتجين إن هذا حكم صادم ، مؤكدًا أن هذا انما يدل على أن المحكمة لم تدرس القضية بشكل كاف.

وفي الجلسة غاب معتقلو الريف بينما حضر حميد المهدراوي مدير موقع "بديل" الموقوف عن الصدور. وسط حضور أمني كثير وتظاهرات منددة بقرارات المحكمة المجحفة، خارج مقر انعقادها. ورفع المحتجون شعارات تطالب بالإفراج العاجل عن الزفزافي ورفاقه، ومن بينها "الشعب يريد الإفراج عن المعتقل" و "أولاد شعب فينهوما.. فعكاشة ورأس الحرمة"، و "20 سنة في الزنزانة ولن تسكت صوتنا".

وأيدت المحكمة الحكم على المتهمين ناصر الزفزافي، نبيل أحمجيق، وسيم البوستاتي، وسمير إغيد بعشرين (20) سنة سجنا نافذا لكل واحد منهم. وعلى كل واحد من المتهمين محمد حاكي، زكرياء أضهشور، ومحمد بوهنوش بخمسة عشر (15) سنة سجنا نافذا. كما أيدت الحكم على المتهمين محمد جلول، كريم أمغار، صلاح لشخم، عمر بوحراس، أشرف اليخلوفي، بلال أهباض، جمال بوحدو بعشر (10) سنوات سجنا نافذا.

وبخصوص المتهمين محمد المجاوي، شاكر المخروط، ربيع الأبلق، إلياس الحاجي، سليمان الفاحلي، محمد الأصريحي، الحبيب الحنودي، عبد العالي حود، ابراهيم أبقوي، والحسين الادريسيفقد أيد القضاء الحكم عليهم بـخمس سنوات (5) حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 2000 درهما. بنيما حكمات على كل واحد من المتهمين ابراهيم بوزيان، عبد الحق صديق، عثمان بوزيان، فؤاد السعيدي، يوسف الحمديوي، محمد النعيمي، محمد المحدالي ومحمد الهاني بثلاث (3) سنوات حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها 2000 درهما. وبقية المتهمين رشيد أعماروش ، رشيد الموساوي، محمد فاضل، عبد الخير اليسناري، خالد البركة، امحمد عدول، فهيم غطاس، أحمد هزاط، جواد الصابري، عبد المحسن أتاري، جواد بلعلي، جمال مونا، بدر الدين بولحجل، محمد مكوح، عبد العزيز خالي، جواد بنزيان، أحمد حاكمي، النوري أشهبار، وأنس الخطابي، بسنتين حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 2000

وقال محامي الدولة محمد الحسيني إن المحكمة أكدت الحكم نظرا لعدم وجود شيء جديد يتم بحثه بعد أن غاب المتهمون وهيئة الدفاع عنهم عن حضور الجلسات.

وأضاف أن المحكمة كانت رحيمة بإصدارها حكما بالسجن 20 عاما على الزفزافي لأنه كان يحاكم بتهم تصل عقوبتها إلى السجن 30 عاما. وفي إطار نفس الحكم أيدت المحكمة الحكم الصادر بالسجن ثلاث سنوات على الصحفي المحلي حميد المهداوي الذي كان يغطي الاحتجاجات. وأعربت شقيقته نادية عن أسفها بشأن هذا الحكم وأبدت أملها في تبرئة شقيقها في محكمة النقض . واندلعت الاحتجاجات بعد مقتل بائع سمك سحقا داخل شاحنة للنفايات أثناء محاولته استرداد أسماك صادرتها السلطات في مدينة الحسيمة في أكتوبر تشرين الأول عام 2016 .

ومثلت مظاهرات الحسيمة إلى جانب احتجاجات في مدينة جرادة أوائل 2018 أكبر اضطرابات شهدها المغرب منذ الاحتجاجات التي وقعت عام 2011 ودفعت الملك محمد السادس إلى نقل بعض سلطاته لبرلمان منتخب. 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب