news

مخطط لإقامة مدينة يهودية جديدة على أراض تابعة لكفر قاسم

كشفت بلدية كفر قاسم عن مخطط جديد لإقامة مدينة يهودية أعلن عنه ما يسمى "مسؤول أملاك الغائبين" في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي يستهدف أراض تعود لعدد من أهالي كفر قاسم.

وعقدت البلدية جلسة طارئة أمس الأول الأحد، بحثت فيها المخطط ومخاطره وسبل التصدي له. وأشارت إلى أن مساحة المدينة اليهودية الجديدة تبلغ ضعف مساحة أراضي كفر قاسم، وستصل مساحة المخطط نحو 2746,334 لتشمل المدينة اليهودية مناطق صناعية وبنايات سكنية ومفترقات طرق كبيرة جدا.

كما كشف بلدية كفر قاسم أن هذا المخطط سيبدأ من الحدود الشرقية للمدينة باتجاه أراضي عزون عتمة شرقا إلى أراضي الزاوية بالضفة الغربية. وأكدت أن المخطط يستهدف مساحات واسعة من الأراضي من أجل إقامة المدينة الكبيرة في تاريخ الاستيطان في المنطقة الشرقية، وأن هذا المخطط يوازي بحجم توسعات مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية.

وقام رئيس بلدية كفر قاسم، المحامي عادل بدير، فور نشر تفاصيل هذا المخطط والذي جرى إيداعه في اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء بعقد الجلسة الطارئة للمجلس البلدي وطواقم العمل في البلدية وفي مقدمتهم قسم الهندسة ولجنة التنظيم والبناء، وتم عرض المخطط أمام الحضور، وشرح تفاصيل وخطورة المخطط على مستقبل كفر قاسم وخطورة مصادرة الأراضي التابعة للمدينة وأهاليها شرقي المدينة.

وجرى تشكيل طاقم مهني مختص لمتابعة هذه القضية، وعرض بعض التوصيات لرئيس البلدية بهدف التصدي للمخطط.

وقال رئيس بلدية كفر قاسم، إن "المخطط يهدد البوابة الشرقية للمدينة، وعلينا جميعا أن نقف في وجه هذا المخطط".

ووجه نداء إلى كل أصحاب الأراضي في المنطقة الشرقية المحاذية لمدخل "أورانيت" والأراضي المحاذية لشارع 5 شرقا وجنوبا بأن يتواصل مع قسم الهندسة من أجل تقديم الاعتراضات الجماعية ضد المخطط.

وقامت البلدية بتشكيل طاقم مختص من أجل التواصل مع مكاتب السلطة الفلسطينية وكل ما يتعلق بأراضي عزون عتمة وأراضي الزاوية من أجل القيام بواجبهم تجاه أراضيهم ومواجهة المخطط الاستيطاني.

وذكرت البلدية أنها أشكلت طاقما مختصا، وناشدت الأهالي وخصوصا أصحاب الأراضي في المنطقة المذكورة بالتوجه إلى ديوان رئيس البلدية وإبراز المستندات والوثائق التي تؤكد ملكية هذه الأراضي.

وختمت البلدية بالقول: "لا شك أن هذا الأمر في غاية الخطورة، وعلى الجميع الوقوف وقفة واحدة من أجل منع إقامة هذا المخطط الذي ما زال في طور التخطيط".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب