news-details

مسلسل أكاذيب جيش الاحتلال بشأن مجزرة دير البلح!

= يستدل من تقرير لصحيفة "هآرتس" أن المبنى الذي تواجد فيه الاشخاص الثمانية­ من أبناء عائلة السواركة الذين قتلهم الجيش ليلة الاربعاء/الخميس كان ضمن "بنك اهداف" هوجم دون فحص وجود مدنيين فيه.

في البداية قالت مصادر في جهاز الامن للصحيفة بأن المبنى الذي تواجد فيه أبناء العائلة اعتبر في السابق هدفا حسب تعليمات الجيش، ولكنهم أكدوا أنه لم يفحص مجددا قبل الهجوم ولا طيلة السنة السابقة.

لكن المتحدث بلسان الجيش باللغة العربية كانت لديه رواية أخرى. وزعم أن هدف الهجوم كان اغتيال قائد وحدة الصواريخ للجهاد الاسلامي في وسط القطاع، رسمي أبو ملحوس. وتبيّن أن المتحدث يكذب. وقالت "هآرتس" أنها جهات امنية اعترفت بأن القائد المذكور غير معروف.كهدف للهجوم.

وفي رواية أخرى وُصف المبنى الذي قتل فيه الجيش العائلة على أنه "احد اهداف البنية التحتية للجهاد الاسلامي"، وصنفوا البيت وهو أحد الاكواخ القديمة، كمنشأة تدريب، أي أن الهدف لم يكن شخصا، بل مبنى.

وبعد البيانات الكاذبة التي وزعت على وسائل الاعلام والتي بحسبها كان المبنى المستهدف هدفا نوعيا، اعترف الجيش أن الامر يتعلق بمجموعة أكواخ!

////صورة

هؤلاء هم ضحايا "الهدف النوعي" للقصف! (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..