news-details

مظاهرة في سخنين ضد الاعتداء الآثم على بيت رئيس البلدية

بدعوة من اللجنة الشعبية في سخنين، والأحزاب الفاعلة فيها، تظاهر العشرات في سخنين ضد الاعتداء الآثم على بيت رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالاعتداء الغاشم والبربري، وضد ممارسة العنف بكافة أشكاله. وطالب المتظاهرون الشرطة بالكف عن التقاعس، والعمل من أجل الكشف عن الجناة.

وأثارت حادثة الاعتداء على بيت وممتلكات رئيس بلدية سخنين فجرا، عندما أقدم مجهولون على إطلاق وابل من الرصاص على بيته، وإحراق سيارته، غضبا جماهيريا واسعا.

ووصل العشرات من المتضامنين، من مواطنين ورؤساء سلطات محلية عربية ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، ونشطاء سياسيين.

وأصدرت الحركة الاسلامية في سخنين بيانا قالت فيه إن إطلاق النار على بيت رئيس البلدية الدكتور صفوت أبو ريا والاعتداء على حرمة بيته هو عمل إجرامي مستنكَر ومُدان وهو اعتداء على كل فرد في مدينة سخنين.

وأضافت أن هذا الاعتداء الجبان على رئيس بلدية منتخب يمثّل كل بلده هو انزلاق خطير نحو هاوية العنف والإجرام ومحاولة للسيطرة على حياة أهل البلد اليومية من خلال إرهاب صاحب القرار فيها والذي انتُخب ليُمثّل أهل بلده.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..