news

منطقة عكا تنطلق استعدادًا للانتخابات البرلمانية المعادة

 

 

كفر ياسيف ـ من مفيد مهنا ـ شاركت، أول أمس يوم الاربعاء، مجموعة من الرفاق والرفيقات من قيادات فروع الحزب والشبيبة الشيوعية والجبهة الديمقراطية في منطقة عكا، في اجتماع لجنة المنطقة الموسع الذي استضافه نادي الصداقة في كفر ياسيف، ضمن بدء إستعدادات منطقة عكا لانتخابات الكنيست الـ 22.

هذا، وشارك في الاجتماع كل من رفاق المركز، البرلمانية عايدة توما سليمان وسكرتير الجبهة منصور دهامشة وتولى عرافته والتقديم له الدكتور عبدالله ابو معروف واستهل بكلمة من عضو اللجنة المركزية الرفيق علي حريكي، نيابة عن سكرتير المنطقة براهيم خطيب الذي تعذر حضوره لأسباب صحية.. فأشار حريكي الى أهمية التنظيم واضعا النقاط على الحروف لدور المنطقة في الانتخابات نيسان الماضي، مضيفا ان رغم بعض الإشكاليات التي رفقت العمل، والتي يجب ان نأخذ العبرة منها، الا ان منطقة عكا حققت انجازا كبيرا ونوعيا من حيث ادارة الاعمال الانتخابية والتي تترجمت بزيادة آلاف الاصوات عن انتخابات عام 2015.   

بدوره سكرتير الجبهة الرفيق منصور دهامشة، اشار الى ان الانتخابات التي تقررت لم تترك للجبهة وقتا لبحث كل الامور المتعلقة بالتنظيم وبالانتخابات السابقة، لكن لا بأس من استغلال هذه الانتخابات للنهوض بالتنظيم ليصب في مصلحة الانتخابات. ثم تطرق دهامشة الى الاوضاع في القائمة المشتركة. مضيفا، ان الجبهة ترى بالقائمة المشتركة وما توصلت اليه لجنة الوفاق هو الخيار الافضل والأفيد لجماهير شعبنا ولدورنا البرلماني وبشكل عام، مؤكدا ان الحفاظ على القائمة المشتركة هي ارادة شعب علينا جميعا ان نصونها.  

اما الرفيقة عايدة توما سليمان فاستهلت مداخلتها السياسية بالإشارة للأوضاع التي تعصف بالسكان الاثيوبيين وعنف الشرطة، والذي كان ولم يزل ضحيته الاولى هم العرب لكن على ما يبدو انه لم يعد يقتصر على العرب فقط. ثم تطرقت توما سليمان الى ما يدور في القائمة المشتركة، متوقفة عند اهميتها السياسية وكونه إرادة شعب، منوهة الى أهمية العمل مع القوى الديمقراطية اليهودية. مؤكدة ان ما زال امل كبير في إعادة الوحدة للقائمة المشتركة، لكن علينا كحزب وجبهة ان نستعد لأي سيناريو.  

يذكر ان الاجتماع انتهى بنقاش مستفيض من عدد كبير من الحضور، مبدين مختلف وجهات النظر حول القائمة المشتركة واهمية الاستعداد للانتخابات. كما تخلل النقاش بيان للجنة المراقبة قدمه الصحافي رفيق بكري. في حين قام كل من الرفاق حريكي ودهامشة وتوما سليمان بالرد النقاش.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب